أكاديمية البحث العلمى تفتح باب التقدم لعضوية الأكاديمية العربية الألمانية 2022

55

 

كتبت/ جنة القمر

تعلن أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عن فتح باب التقدم للباحثين الشباب المتميزين والمهتمين بالتعاون البحثي في مختلف التخصصات للتقدم بطلب الحصول علي عضوية الأكاديمية العربية الألمانية للعلوم والإنسانيات، علي أن يكون آخر موعد للتقدم هو 10 إبريل 2022 من خلال الموقع الرسمي لأكاديمية البحث العلمي www.asrt.sci.eg ، مع العلم أن يكون مقدمو الطلبات تابعين لجامعة أو مؤسسة بحثية ألمانية أو أي بلد عربي، والذين يعملون فى جميع مجالات العلوم الطبيعية، العلوم الحيوية، العلوم التقنية، الفنون، والعلوم الإجتماعية والإنسانيات، ومر على حصولهم على الدكتوراه من 3 إلى 10 سنوات، وسيتيح ذلك فرص كبيرة لتعميق الحوار العلمي بين مصر وألمانيا بهدف تعزيز التبادل البحثي بين الباحثين المصريين والألمان من مختلف التخصصات الأكاديمية بمؤسسة بحثية ألمانية أو عربية في وقت مبكر من حياتهم المهنية، كما تقدم الأكاديمية العربية الألمانية للعلوم والإنسانيات لأعضائها كل وسائل الدعم المالي والإدارى لتنفيذ مشاريع مبتكرة متعددة التخصصات في مختلف مجالات البحث والسياسة العلمية والتعليم، حيث يتمتع الأعضاء بحرية تطوير نهج الأفكار والأبحاث في إطار التعاون البحثي العربي الألماني من خلال إعداد الأنشطة الخاصة بها، وتهيىء AGYA لأعضائها فرص لا مثيل لها لتعزيز سيرتهم البحثية وتوسيع شبكة التواصل الدولية.علماً بأن يجب أن يكون التقديم باللغة الإنجليزية، ومستندات التقديم متاحة عبر الرابط التالي: www.agya.info/https://agya.info/about-us/cfm2022
قد تم تنصيب الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي في عام 2021 رئيس مشارك للمجلس الاستشاري الدولي، وهو المجلس الذي يضم نخبة من العلماء والخبراء العرب والألمان وممثلين المؤسسات الأكاديمية الشهيرة دولياً، كما تم الافتتاح الرسمي للمكتب الإقليمي للأكاديمية العربية الألمانية للعلوم بمقر أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عام 2018، وذلك تنفيذاً لمذكرة التفاهم الموقعة من قِبل كلا الأكاديميتين بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي في برلين في يوليو 2017، بهدف دعم التعاون المصري الألماني في مجال العلوم والتكنولوجيا بين العلماء الشباب في مصر وألمانيا والعالم العربي وبناء القدرات العلمية والأكاديمية، وإرساء المزيد من الشراكات المستدامة لتمهيد السبل لنقل المعرفة ونشر العلم، وفتح آفاق جديدة لتبادل المعرفة بين الشبكات العلمية القائمة وإعداد الأسس للتعاون العلمي المستقبلي.
الجدير بالذكر أن الأكاديمية العربية الألمانية للعلوم والإنسانيات تضم حاليًا 60 عضوًا من 19 دولة بالإضافة إلى عدد متزايد من الخريجين، يشاركون فى العديد من المشاريع البحثية حول موضوعات مثل الحلول الذكية أو الموفرة للطاقة، والزراعة المستدامة، وتمكين المرأة، ودور العلوم الإنسانية، والأوبئة والمجتمع، وحماية التراث الثقافي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق