الأهلي والريال.. صراع عالمي من نوع خاص

108

صراع عالمى من نوع خاص وقد يبدو غريباً بين النادى الأهلى وريال مدريد الإسبانى هذا الصراع كونه بين ناديين لا ينتميان لدولة أو قارة واحدة مما يسمح بمواجهة بعضهما البعض.. صراع ناديى القرن أفريقيا وأوروبيا حول الأكثر تتويجا بالبطولات القارية حول العالم.

ويتصدر ريال مدريد الإسبانى قائمة الأندية الأكثر حصولا على بطولات قاريا بـ26 لقبا وكان ينفرد بالوصافة نادى إى سى ميلان الإيطالى بـ18 بطولة كان آخرها تتويجه ببطولة السوبر الأوروبى عام 2007 ولكنه مع تراجعه فى السنوات الأخيرة بل وغيابه عن المشاركة فى دورى أبطال أوروبا تراجع الفريق الإيطالى العريق للمركز السادس وحلت بدلا منه أندية أخرى نجحت فى استغلال هذا التراجع.

ويعتبر الأهلي أحد أبرز الأندية المستفيدة من تراجع الميلان حيث نجح المارد الأحمر فى خلال الفترة من 2007 وحتى العام الحالى فى إضافة العديد من البطولات القارية المختلفة بين دورى أبطال أفريقيا وكأس الكونفيدرالية والسوبر الإفريقى ليتقدم لوصافة الترتيب بـ24 بطولة بفارق بطولتين فقط عن ريال مدريد..

وتشهد قائمة العشرة الأندية الأولى بجدول ترتيب الأكثر تتويجا بالبطولات القارية حول العالم تواجد أندية أمريكا الجنوبية بكثرة حيث يأتى فى المركز الثالث نادى بوكا جونيوز الأرجنتينى برصيد 22 لقبا ثم برشلونة بـ20 لقبا وإنديبندينتى الارجنتينى بنفس عدد بطولات برشلونة ثم ميلان سادسا بـ18 بطولة وليفربول الإنجليزي سابعا بـ14 بطولة ثم ساوباولو البرازيلى بـ12 لقبا ثم ريفر بليت الأرجنتيني بنفس الرصيد وفى المركز العاشر نادى الزمالك بـ11 لقبا قاريا.

ومع صعود الأهلى لنهائى دورى أبطال أفريقيا والريال لنهائى دورى أبطال أوروبا فهناك تغير قد يحدث فى حال فوز ناد وخسارة الآخر بينما سيبقى الوضع على ما هو عليه فى حالة فوز الثنائى باللقب القارى أو خسارتهما..

النادى الأهلى أمامه فرصة ذهبية لحصد اللقب الأفريقى الحادى عشر فى تاريخه والثالث على التوالى والاقتراب من رقم الريال فى انتظار هدية من ليفربول بفوزه باللقب الأوروبى وسيبقى الأهلى أمام فرصة تاريخية لمعادلة رقم الريال حينما سيلعب السوبر الأفريقى فى حالة التتويج بدورى الأبطال بالإضافة إلى فرصته فى كأس العالم للأندية إذا شارك بها.. فى المقابل سيسعى الريال للحفاظ على فارق اللقبين مع الأهلى حالة تتويجه بالبطولة الأوروبية وتتويج الأهلى باللقب الأفريقى أما فى حال فوز الريال باللقب الاوروبى وخسارة الأهلى سيكون الريال أمام فرصة كبيرة لزيادة الفارق والانفراد بالزعامة العالمية فى بطولتى السوبر الأوروبى وكأس العالم للأندية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق