الجمعية العمومية للزمالك تؤيد مرتضى منصور ضد لبيب…

215

كتب/ محمود همام

أصدر ت اليوم اللجنة المعينة السابقة لإدارة نادى الزمالك بيانا تقول فية أن ماقيل من مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك الحالى حول مخالفات لجنة حسين لبيب هو عار تماما من الصحة وقالت اللجنة بقيادة حسين لبيب أن مرتضى منصور أشاع على لجنتهم المعينة أنها تسببت فى فصل موظفين وعينت موظفين أخرين بالمحابة ، وأن لجنة حسين لبيب المعينة ، قالت فى بيانها نطالب بلجنة محيادة من قبل وزارة الشباب والرياضة لتكون فيصلا بين لجنتهم واللجنة الحالية أو الإدارة الحالية لنادى الزمالك برئاسة مرتضى منصور واصفة أن هتاك الكثير من المغالطات التى صرح بها المستشار مرتضى منصور والتى من شأنها تشوية صورة اللجنة المعينة فى فترة غياب مجلس مرتضى منصور .
وقالت اللجنة المعينة أن الكلام حول المشكلات الرياضية الدولية ومنعهم لصرف مستحقات ومعاشات الرياضيين القدامى ، وقال البيان أنهم حققوا نجاحا كبيرا من خلال المساعى لإسترداد أرض نادى الزمالك بالسادس من أكتوبر .
وحول تشكيل لجنة محايدة للحكم بين الطرفين ورد أعتبار لجنة حسين لبيب ومطالبهم بتدخل الدولة من أجل وقف تصريحات مرتضى منصور.

والحقيقة الكبرى لازالت تكمن ليس فى تشكيل لجان من قبل الدولة ، لأن الجمعية العمومية  للزمالك هى الفيصل وصوت الجمعية العمومية لأعضاء وعضوات نادى الزمالك وصل الى الرئيس عبد الفتاح السيسى ووصل الى رئيس الوزراء والى وزير الشباب والرياضة وابلغوا رسالتهم بأن نادى الزمالك تعرض لأنهيار كبير جدا فى فترة اللجنة المعينة ، وقد تحدث اعضاء النادى إلى المستشار مرتضى منصور عبر جروبات الفيس بوك وغيرة من طرق التواصل ليستغيثوا بة من كم القمامة والإهمال الذى تعرضوا له خلال فترة تلك اللجنة وأنتشار الماكسات والشتائم والبذاءات داخل أروقة نادى الزمالك وقد وصلت الأمور إلى حد الإشتباكات بالأيدى والتحرش وأنتشر المدخنون فى كل مكان بالنادى بدون أعتبار إلى كبار السن أو المرضى أو الأطفال .
وإن كانت لجنة السيد حسين لبيب تريد حكما بينها وبين المستشار مرتضى منصور فالجمعية العمومية هى خير حكم وقد قالت الجمعية كلمتها بعد عودة مرتضى منصور للزمالك فقد عادت أليهم روح النادى التى أفتقدوها على مدار عام من غياب مرتضى منصور.
و من الواضح  أنة على السيدحسين لبيب أن يغلق بنفسة هذا الملف وألا سيدخل نفسة  ولجنتة فى صراع مع الجمعية العمومية للزمالك  التى ذاقت الأمرين منهم من ارتفاع اسعار بالمطاعم وببعض الألعاب الرياضية بالنادى وبتدنى الخدمة على كافة المستويات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق