الحرب على غزة تطيح بوزيرة الداخلية البريطانية من منصبها

168

أقال رئيس الوزراء البريطاني ،  ريشي سوناك، اليوم الاثنين، سويلا برافرمان  ، من منصب وزيرة الداخلية، عقب اتهامها الشرطة بالتساهل ، مع المظاهرات المؤيدة للفلسطينيين  في يوم الهدنة ،  وهو اليوم الذي تكرم فيه بريطانيا ، جنودها الذين قتلوا في الحربين العالميتين.

مقال صحفي وراء الأزمة

وانتقدت الوزيرة في مقال كتبته في مجلة “التايمز”  ازدواجية المعايير ،  في تعامل الشرطة مع المتظاهرين على خلفية انتمائهم السياسي ، وقالت الوزيرة السابقة في بيان مقتضب – حسب ذا صن –  “لقد كان أعظم امتياز  ، في حياتي أن أشغل منصب وزير الداخلية، سيكون لدي المزيد لأقوله في الوقت المناسب”.

وشغلت برافرمان منصب وزيرة الداخلية ،  في حكومة سوناك طوال فترة ولايته في داونينغ ستريت، لكن خطابها المناهض للمهاجرين والمتظاهرين والشرطة  ، وحتى المشردين تسبب في حدوث انقسامات في حكومة سوناك ،  وأثار تكهنات بأنها كانت تخطط لمحاولة ،  لتولي قيادة البلاد مستقبلا.

تعديل وزاري في وقت حرج

فيما يجري ريشي سوناك  ، تعديلا وزاريا كبيرا مع انزلاق نواب حزب المحافظين ،  إلى حرب كلامية ، وسيحل وزير الخارجية جيمس كليفرلي محل برافرمان كوزير للداخلية.

وفي تطور دراماتيكي، عاد رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون بشكل  مفاجئ كوزير للخارجية  ، وفي الوقت نفسه، استقال وزير الصحة نيل أوبراين، كبير مهندسي حظر التدخين الجديد، من منصبه واستقال وزير المدارس المخضرم جيب من الحكومة.

مسيرات مؤيدة لحماس في قلب لندن

 

كانت مسيرات نهاية الأسبوع ، نظمها  نشطاء فلسطينيون يرتدون زي حماس ،  ويمينيين جرحوا عدد من رجال الشرطة ، وحث وزير الدفاع أمس شرطة العاصمة ،  على إجراء المزيد من الاعتقالات بعد أن سار 300 ألف متظاهر ، مناهض لإسرائيل في وسط لندن وكان بعضهم ، يحمل لافتات عنصرية علنية ، وآخرون يرتدون زي حماس.

وأثارت برافرمان غضبا في أواخر الأسبوع الماضي ،  بعد أن توجهت إلى صحيفة التايمز ، لاتهام الحزب الحاكم بتفضيل المتظاهرين اليساريين المؤيدين  ، لفلسطين وحركة حماس  على المسيرات اليمينية.

وكان عمدة لندن العمالي والوزير الأول الاسكتلندي ،  وسلسلة من نواب حزب العمال،  قد دعوا وزيرة الداخلية السابقة ،  إلى ملاحقة بلطجية رابطة الدفاع الانجليزية ،  الذين ضربوا رجال الشرطة يوم السبت.

وزارة  الظل تنتقد تقاعس الحكومة

وقالت وزيرة الداخلية في حكومة الظل العمالية إيفيت كوبر ،  إن برافرمان لا يمكنها البقاء في وظيفتها .

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق