«الري» تستقبل 3000 شكوى بانقطاع مياه الري.. بزيادة 100% عن العام الماضي

310

كشف مصدر مطلع بوزارة الموارد المائية والري عن وصول شكاوى انقطاع مياه الري في الترع لمستويات قياسية لم تصلها من قبل، الأمر الذي قد يتسبب في خسائر كبيرة في المحاصيل الصيفية الحالية وخاصة الذرة والأرز والقطن.

أوضح المصدر أن شكاوى انقطاع المياه بلغت 3000 شكوى استقبلتها منظومة الشكاوى الموحدة التابعة لمجلس الوزراء حتى شهر يوليو الماضي، بزيادة 100% عن نفس الفترة من العام الماضي الذي بلغت فيه الشكاوى 1500 شكوى فقط، مؤكداً أن شكاوى انقطاع المياه التي وصلت لمنظومة الشكاوى بالوزارة، سجل أغلبها على ترع لم يتم تأهيلها، ضمن المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع، وتعاني من تراكم الحشائش ولم يتم تطهيرها قبيل بدء موسم أقصى الأحتياجات المائية لعام 2023.

الري: مشروع تبطين الترع ساهم في خفض شكاوى انقطاع المياه

أكد المصدر أن مشروع تأهيل وتبطين الترع الذي أطلقة الرئيس عبد الفتاح السيسي، كان له الفضل خلال الأعوام الماضية في تراجع معدل شكاوى انقطاع المياه بشكل كبير، وأن السبب في ارتفاع معدل الشكاوى هذا العام يعود لخلل في توزيع المياه وعدم إتباع الإدارة الرشيدة في تصريف مياه الري من بحيرة ناصر، وعدم الاستعداد لموسم اقصى الأحتياجات المائية بشكل جيد بتطهير الترع والمساقي من الرواسب والحشائش، كما أنه لم يتم تقدير مساحات الأرز المنزرعة بكل محافظة وأحتياجاتها المائية

المطلوبة بشكل دقيق، الأمر الذي تسبب في خلل كبير في محافظات بورسعيد والنوبارية والبحيرة والمنوفية والفيوم والأسكندرية.

وخصصت وزارة الموارد المائية والرى خطا ساخنا برقمى 16827 و 16528 لتلقى شكاوى المواطنين أو إرسالها على بريد صفحة الوزارة على موقع التواصل الاجتماعي، حيث يتم متابعة موقف الشكوى بالوزارة، والتعامل معها في إطار منظومة لمتابعة الشكاوى على مستوى الوزارة، وكذا على مستوى منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق