الغرض من الرصيف البحرى فى غزة تهجير أهلها وليس لايصال المساعدات

42

   بقلم

د مدحت خفاجى

حزب الوفد

 

أولا صاحب الفكرة هو نتنياهو ولماذا يدفع ٣٢٠ مليون دولار فى الرصيف وهو عنده ١١ منفذ فى غزة لايصال المساعدات؟ ولأن نتنياهو مهندس أصلا فيفكر دائما فى الحلول الهندسية وليس فى السياسية. وأمله فى الحياه تنفيذ برنامجه الترانسفير الذى كتبه فى كتابه مكان تحت الشمس A place under the sun منذ أكثر من عشرين عاما . وفيه تهجير أهل غزة الى مصر وأهالي الضفة الغربية الى الاردن. ويحاول المستوطنون فى الضفة تطفيش أهالى الضفة الغربية بجعل حياتهم مستحيلة برجم بيوتهم بالحجارة وحرق مزارعهم ومبانيهم وقتل أغنامهم. ولكن لان أهل الضفة الغربية وغزة يعلمون هذا المخطط فهم صامدون ولايريدون التهجير منعا لحدوث نكبة اخرى. وتهجير أهل غزة عبر الرصيف البحرى وإجبارهم قسرا بالتجويع ليس سهلا. أولا لان معظمهم لن يوافقوا على التهجير وهذا أهم ما فى الموضوع. ثانيا : من هى الدول التى ستقبلهم خصوصا أن الدول العربية لا توافق وأيضا الدول الاوروبية وأمريكا لاترحب بذلك خوفا من تسلل عناصر يدعون أنها إرهابية ستحدث كثيرا من التفجيرات فيها لانهم مدربون على حمل السلاح وتصنيع المتفجرات .ولن يبقى إلا رواندا يمكن التهجير اليها إذا وافقت حكومتها. وتهجير أهل غزة الراغبين فى ذلك سيخفض من مسؤولية حماس عن القتل اليومى لاهل غزة ويفرغ الميدان بحيث تعمل بحرية لشن حرب إستنزاف ضد قوات إسرائيل المتوغلة فى القطاع. ولتأمين إسرائيل الرصيف البحرى تحتاج الى الاقل الى فرقة وبذلك تزيد الاهداف التى يمكن ضربها بالمقاومة الفلسطينية ويزيد منً خسائر إسرائيل بجيشها المنهك بعد ٨ أشهر من القتال المستمر . وسيحاول الاسرائيليون مغادرة إسرائيل بعد منعهم من ذلك بعد هجرة مليون ونصف منهم بعد ٧ أكتوبر لعدم وجود الامان والسلام الموجودان قبل الحرب الاخيرة.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق