misr bank

القمة الأمريكية الأفريقية.. أفريقيا ركيزة العالم نحو الاستدامة والاستقرار

48

على مدار الفترة بين 13 و15 ديسمبر 2022، استضافت واشنطن القمة الأمريكية الأفريقية، بحضور قادة وزعماء وممثلي 49 دولة أفريقية، من أجل التأكيد على قوة العلاقات الأمريكية مع القارة السمراء، وأنه لا مجال لتعافي الاقتصاد العالمي وتجاوزه للتحديات الحالية والعودة إلى الازدهار مجددًا بدون أفريقيا، وهذا ما شدد عليه الرئيس جو بايدن خلال فعاليات القمة.

وجاءت القمة الأمريكية الأفريقية في توقيت مناسب هام ومناسب في ظل أزمة اقتصادية عالمية يعاني منها العالم أجمع جراء الحرب الروسية الأوكرانية، خاصة أنها جاءت بعد القمة الصينية العربية التي أقيمت بالسعودية الأيام الماضية، ما يؤكد تسابق الدول الكبرى في التقارب مع الدول العربية والأفريقية، وهذا يساهم في تحقيق مكاسب اقتصادية وسياسية عظيمة للدول الأفريقية والعربية وعلى رأسها مصر، وذلك حسبما أكدت دراسة لمركز فاروس للدراسات الأفريقية.

ولفتت الدراسة أنه تعد مصر هي بوابة أفريقيا وتتزعم قيادتها، وتتفهم أمريكا هذا جيدا؛ حيث تتحرك مصر في الاتجاه الذي يفيد دول القارة الأفريقية بالكامل وتحقيق مكاسب كبيرة اقتصادية وسياسية لمواجهة التحديات العالمية، خاصة مع ما تتمتع به دول القارة الأفريقية فهي سلة غذاء العالم تمتلك أخصب الأراضي الزراعية والثروات الخام والمعادن النفسية الهامة التي يمكن استخدامها في التحول للطاقة النظيفة، إضافة للاكتشافات من البترول والغاز الطبيعي التي تتمتع بها دول أفريقيا كمصر ودول شمال وشرق القارة ما يجعلها مركزا للطاقة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق