«المركزي» يسحب سيولة تقترب من 7 تريليونات جنيه في عطاءات السوق المفتوحة خلال شهرين

14

قام البنك المركزي المصري، بقيادة المحافظ حسن عبدالله، بسحب سيولة بقيمة 6.670 تريليون جنيه في عطاءات للسوق المفتوحة بعد قراره الأخير بتعديل سياسات قبول العطاءات بفائدة 27.75% وذلك خلال شهرين.

وحصل “المركزي” على سيولة بقيمة 460.8 مليار جنيه في أول عطاء للسوق المفتوحة بعد تعديلها، ونحو 1.193 تريليون جنيه في أكبر عطاء تم طرحه في مايو، وعطاء آخر بقيمة 1.050 تريليون جنيه كثاني أكبر عطاء.

وكان البنك المركزي قد أصدر تعليمات جديدة بخصوص القواعد المنظمة للعملية الرئيسية لربط الودائع (Main Operation) لعمليات السوق المفتوحة التي كان يجريها البنك المركزي من خلال إجراء مزاد ثابت السعر (Fixed-rate Tender) بصورة أسبوعية.

وتم الإعلان عن حجم العملية التي سيجريها البنك المركزي، وقبول العطاءات بأسلوب التخصيص الذي يتحدد بناء على نسبة العطاء المقدم من قبل البنك إلى إجمالي العطاءات المقدمة ويطبق عليها سعر العملية الرئيسية.

كما أكد أنه في ضوء حرصه على اتباع أفضل الممارسات الدولية فيما يخص إدارة فائض السيولة لدى الجهاز المصرفي وتحسين نفاذ أثر قرارات السياسة النقدية، تقرر تغيير أسلوب قبول العطاءات الخاصة بالعملية الرئيسية لربط الودائع لديه (Main Operation من أسلوب التخصيص إلى أسلوب قبول جميع العطاءات المقدمة (Full Allotment)، وذلك اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق 23 أبريل 2024 على ان يتم نشر نتائج كل عملية ربط على لموقع الالكتروني للبنك المركزي المصري.

وسيواصل البنك المركزي إدارته للسيولة بما يحقق التوازن لضمان اتساقها مع هدفه التشغيلي والمتمثل في الحفاظ على متوسط سعر العائد المرجح لمدة ليلة واحدة في سوق المعاملات بين البنوك حول سعر العملية والمتمثل في الرئيسية وهو سعر متوسط الكوريدور.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق