النائب أيمن محسب: ماذا تنتظر أمريكا لتتحرك لوقف إطلاق النار فى غزة؟

30

أبدى الدكتور أيمن محسب، وكيل لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، استياءه من عرقلة الولايات المتحدة الأمريكية مشروع قرار بمجلس الأمن الدولى لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، مشيرا إلى أن 13 دولة من الدول الـ 15 الأعضاء في المجلس صوتت لصالح مشروع القرار، في مقابل معارضة الولايات المتحدة وامتناع المملكة المتحدة عن التصويت.

وتساءل “محسب”، ماذا تنتظر الولايات المتحدة لكي يتحرك من أجل وقف إطلاق النار على المدنيين العُزل داخل قطاع غزة، مشيرا إلى أن العدوان الإسرائيلي الغاشم نجح في تحويل القطاع إلى منطقة شديدة الخطورة لا يمكن العيش فيها، لافتا إلى أن القصف الإسرائيلي أدي إلى سقوط 17400 قتيل، بالإضافة إلى أكثر من 37 ألف مصاب وألاف المفقودين.
وأكد عضو مجلس النواب، أن المجتمع الدولى لازال غير قادر على اتخاذ موقف سياسي أخلاقي تجاه العدوان الجنوني على  سكان قطاع غزة، مؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكية تضع الأهداف الإسرائيلية على رأس أولوياتها وتتبناها بقوة حتى لو كان ذلك على حساب الشعب الفلسطيني، وحقوقه المشروعة في أن يحيا في وطن مستقر كباقي شعوب العالم، وهو ما يساهم في هدم القيم الإنسانية ومبادئ القانون الدولي.
وشدد  النائب أيمن محسب، على أن إصرار الولايات المتحدة الأمريكية والغرب على الكيل بمكيالين في القضايا والأزمات الدولية، سيدفع  العالم نحو الهاوية، وسيرسخ لشريعة الغاب التي ستحل محل القانون الدولي، ليصبح عنوان العقود القادمة هو البقاء للأقوى، وسيعكس  لدى الأجيال الصغيرة أن العالم لم يتخلص بعد من عنصريته.
وأشار “محسب”، إلى أن استمرار دولة الاحتلال في حرب الإبادة ضد الشعب الفلسطيني، ودفعهم نحو التهجير القسري من أجل تصفية القضية الفلسطينية سيكون له أثار شديدة الخطورة على أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط وهو ما سينعكس على الأمن العالم خاصة في ظل تأكيد مصر على رفض مخطط التهجير والتصدى له، لافتا إلى أن المجازر الدموية التي ترتكبها إسرائيل يوميا داخل الأراضي الفلسطينية ستخلق جيلا من المتطرفين والإرهابيين .

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق