“النجار” يتفقد القطاعين الجنوبي والشمالي.. ويستمع لمطالب السكان

154

أجرى المهندس عادل النجار رئيس جهاز تنمية مدينة ٦ أكتوبر، جولة تفقدية؛ لمتابعة المشروعات الجارية بالقطاعين الجنوبي والشمالي، يرافقه محمد عبدالعزيز نائب رئيس الجهاز، محمد عمرو، عمرو الشهاوي، محمد عبدالناصر معاوني رئيس الجهاز، ماهر سعد وفريد شوقي مديري إدارة النظافة، علي عبد الغني مدير إدارة الزراعة وطارق عبد العاطي رئاسة الأحياء.

استهل “النجار” جولته المرورية، بتفقد المحور المركزي ٤٧/ ١٠٠ وأعمال رفع الطرق بالقطاع الجنوبي، حيث أوضح أنه جارٍ تنفيذ أعمال التطوير ورفع الكفاءة على ثلاث عمليات كالتالي
ترميم ورفع كفاءة الطرق وتنفيذ شبكة الري بمنطقة جنوب الأحياء وصيانة الطرق بالقطاع الجنوبي وكذا رفع كفاءة الأحياء السكنية من الأول للخامس، حيث تم استلام الموقع نهاية شهر نوفمبر ٢٠٢٣.

تابع “النجار”، مداخل ومخارج الأحياء، حيث تم الوقوف على سير عملية الرصف لبعض منها، وزار الحي الخامس عقد أول مجاورة ٣ بحضور مسؤولي الشركة المنوطة برصف الحي.

كما تابع “النجار”، أعمال مرمات أسفلتية وأرصفة للطرق بالحي السادس تنفيذ شركة دلتا انتربيلد وأعمال النظافة والزراعة بالقطاع الشمالي.

خلال الزيارة، استمع “النجار” إلى مطالب السكان المتعلقة بعمليات التطوير القائمة للاستفاده القصوي من الأعمال الجاري تنفيذها.

وجه “النجار” مسؤولي القطاعين الجنوبي والشمالي بضرورة التنسيق الحضارى للمداخل والمخارج ووضع الانترلوك اللازم لها، مشددا على ضرورة التنبيه على الشركات المنفذة للمشاريع بزيادة معدلات الإنجاز وتكثيف العمالة والالتزام بكافة الاشتراطات والمواصفات الفنية، وكذا مراعاة معايير الجودة والصحة والسلامة المهنية وسرعة نهو الأعمال في موعدها مع الحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للمدينة.

كلف “النجار” رؤساء الأحياء ومسؤولي الإدارات بالقطاعين الجنوبي والشمالي بضرورة المتابعة الجيدة لجميع أعمال النظافة والصيانة وأعمال المرافق وتطوير الطرق واللاندسكيب والزراعة ومتابعة شكاوي السكان بالمدينة.

من جانبه، قال الدكتور مصطفى عرندة المتحدث الإعلامي بجهاز تنمية مدينة ٦ أكتوبر، إن جولة رئيس الجهاز جاءت للتأكيد على العملية الهندسية المتقنة للأعمال القائمة بالقطاعين الجنوبي والشمالي والمتمثلة في الرصف والإنارة وإزالة الإشغالات التي تعيق حركة المارة ومتابعة أعمال النظافة والزراعة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق