بعد أزمة زكريا بطرس.. عايدة رياض: أنا مسيحية واحتفل بالمولد النبوي

56

قامت الفنانة المصرية عايدة رياض بنشر صورة للقس المشلوح زكريا بطرس واضعة عليها علامة “إكس”، بعد الأحداث الاخيرة التي كانت من شأنها إثارة الجدل بشأن تصريحاته المسيئة للإسلام .

اقرأ أيضا: بقعة زيت تغلق 3 محطات مياه وسحب عينات لبيان صلاحيتها للشرب

وعبرت من خلال حسابها الرسمي على إنستجرام مساء الأحد 14 نوفمبر عن مدى استيائها من ما يحدث عن طريق نشرها صورة للقس المشلوح زكريا بطرس واضعة عليها علامة “إكس” وعلقت عليها قائلة: أرفض أي إساءة للدين الإسلامي فأنا احترمه جدا ولا يوجد شيء يمكن أن يفرق بيننا .

وأضافت: “أنا مسيحية واحتفل بالمولد النبوي مع جيراني دائما”، وأختتمت منشورها بهاشتاج”، ألا_رسول_الله”.

وكانت أصدرت الكنيسة القبطية الارثوذكسية بياناً بشأن ماتداوله البعض عبر صفحات السوشيال ميديا بشأن الأب سابقًا زكريا بطرس وتداول فيديوهات تسيئ للدين الإسلامي .

وقال القمص موسي ابراهيم المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الارثوذكسية في بيان الكنيسة ” بشأن الأب سابقا زكريا بطرس انقطعت صلته بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية من أكثر منذ ١٨ سنة، فهو كان كاهنًا في مصر وتم نقله بين عدة كنائس، وقدم تعليمًا لا يتوافق مع العقيدة الأرثوذكسية لذلك تم وقفه لمدة، ثم اعتذر عنه وتم نقله لأستراليا ثم المملكة المتحدة حيث علم تعليمًا غير أرثوذكسي أيضًا، واجتهدت الكنيسة في كل هذه المراحل لتقويم فكره.

واضافت ” الكاهن السابق قدم طلبًا لتسوية معاشه من العمل في الكهنوت وقَبِل الطلب المتنيح قداسة البابا شنوده الثالث بتاريخ ١١ يناير ٢٠٠٣ ومنذ وقتها لم يعُد تابعًا للكنيسة القبطية الأرثوذكسية أو يمارس فيها أي عمل من قريب أو بعيد.

وتابع بيان الكنيسة ” بعدها ذهب إلى الولايات المتحدة واستضاف البعض اجتماعاته في بيوت وفنادق وحذرت إيبارشية لوس أنجلوس شعبها من استضافته وقتها.

واختتمت ” ونحن من جهتنا نرفض أساليب الإساءة والتجريح لأنها لا تتوافق مع الروح المسيحية الحقة ونحن نحفظ محبتنا واحترامنا الكامل لكل إخوتنا المسلمين.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق