بنك مصر يلتقي برواد الأعمال المشاركين في الدورة الثانية من برنامج مسرع نمو الشركات الناشئة ” تقدر”

61

مصر بالالتقاء برواد الأعمال المشاركين في الدورة الثانية من برنامج مسرع نمو الشركات الناشئة “تقدر”، حيث نظم البنك مؤخراً التصفيات النهائية للدورة الثانية للبرنامج بمشاركة 12 من الشركات الناشئة، بحضورالسيد الأستاذ/ حسام الدين عبد الوهاب – نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، وممثلي الإدارة التنفيذية للبنك من رؤساء القطاعات المختلفة، وحضور مجموعة متميزة من شركاء البرنامج الاستراتيجيين الدوليين والمحليين. وقدمت الشركات الناشئة العروض النهائية لأعمالها وحلولها المبتكرة امام اللجنة المُشكلة لاختيار الشركات التي سيعلن عن انضمامها للدورة الثانية للبرنامج.

وأكد السيد الأستاذ حسام الدين عبد الوهاب – نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، في كلمته الافتتاحية على حرص بنك مصر على دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة ، وأوضح أنّ برنامج بنك مصر “تقدر” للابتكار التشاركي مع الشركات الناشئة، يعد أحد الركائز الأساسية من برنامج التحول الاستراتيجي الشامل لبنك مصر، ويستهدف تعزيز أداء الشركات الناشئة وتسريع نموها، لتصبح شركات ناجحة ومستدامة تسهم بمنتجات وخدمات مبتكرة جديدة من شأنها احداث تحولات استراتيجية مؤثرة في مجتمعنا تعود بالنفع على كافة الأطراف. وبالتالي نؤكد على دور برنامج مسرع نمو الشركات الناشئة المختص بتقديم خدمات الدعم الفني والاستثماري والتسويقي للشركات التي سيقع الاختيار عليها للانضمام للبرنامج في دورته الثانية.

وأضاف الأستاذ /محمد الصبان – رئيس قطاع المشروعات الاستراتيجية ببنك مصر: “ان منهجية البرنامج ترتكز على تمكين رواد الأعمال بمجموعة أدوات متكاملة تساعدهم في تسريع مشاريعهم، وسهولة الوصول إلى عملائهم، وتكوين شبكة تواصل مع أبرز المستثمرين ومجتمع الاعمال بصفة عامة بالإضافة إلى حرصنا على الاستعانة بمجموعة منتقاة من الشركاء الدوليين والمحليين لديهم امكانيات متنوعة ستساهم بدون شك في تسريع عملية النمو للشركات المنضمة إلى البرنامج”.

ويُمثل الحدث خطوة في طريق نجاح برنامج “تقدر” لتسريع نمو الشركات الناشئة، واستفادت الشركات الناشئة في مختلف مراحل البرنامج من الإرشاد والموارد، هذا بالإضافة إلى دخولهم على شبكة بنك مصر الواسعة، لتأهيلهم لتحقيق النجاح عند العمل في الأسواق. وكان التزام البرنامج بتعزيز الابتكار وريادة الأعمال واضحاً من خلال العروض التقديمية الرائعة التي قامت بها كل الشركات؛ حيث تم تدعيم المشاركين بالبرنامج بحزمة استثمارية مالية ودعم فني من الخبرات المختلفة العاملة ببنك مصر بهدف تحقيق نمو أسرع لهذه الشركات.

هذا وسوف تقوم الشركات الناشئة الواقع عليها الاختيار ببدء برنامج مسرع نمو الشركات الناشئة ” تقدر”؛ والذي يصل مدته 6 أشهر، ويقوم البرنامج على تقديم خدمات دعم على الصعيد التكنولوجي والانتشار في الاسواق، بالإضافة الى الحصول على فرص استثمارية مستدامة، وذلك عن طريق الاستفادة من خبرات بنك مصر من خلال تقديم رؤساء قطاعات البنك لكافة سبل الدعم التقني وتزويدهم بخبراتهم الواسعة لتلبية احتياجات السوق المصري، كما يتم تدريبهم والعمل على بحث سبل التعاون مع المديرين المتخصصين بالبنك لتأكيد تبادل الخبرات والبناء المشترك لنماذج عمل وخدمات جديدة تناسب العملاء بشكل أفضل. كما يعمل البرنامج على توفير عدد ساعات تدريبية مع استشاريين دوليين وفرص فتح أسواق جديدة.

ويستمر بنك مصر في التزامه بدعم الشركات الناشئة وتعزيز ثقافة الابتكار التي تقود النمو المستدام، حيث يؤمن البنك بضرورة تضافر الجهود من أجل دعم خطط الدولة لدعم الاقتصاد الوطني ويحرص على القيام بدوره الحيوي في مساندة كافة الأنشطة التي تساهم في خلق حياة أفضل للمواطن المصري، كما يسعى البنك إلى تقديم الخدمات المصرفية والمالية بصورة ميسرة ومتطورة، ويعمل على تعزيز تميز خدماته والحفاظ على نجاحه طويل المدى والمشاركة بفاعلية في الخدمات التي تلبي احتياجات عملائه، حيث أن قيم واستراتيجيات عمل البنك تعكس دائماً التزامه بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق