خلال اجتماعات «أفريكسيم بنك» ..محافظ المركزي: نفذنا حزمة إجراءات مؤلمة لكبح التضخم وتوحيد سعر الصرف

18

قال محافظ البنك المركزي المصري حسن عبد الله ، إننا أخذنا حزمة من الإجراءات التي قد تصنف بأنها مؤلمة، بهدف كبح جماح بالتضخم وتوقعاته، والخروج من أزمة العملة الأجنبية وتهيئة بيئة الأعمال.

وقال في كلمته خلال الاجتماعات السنوية 31 للبنك الأفريقي للتصدير والاستيراد «أفريكسيم بنك» المنعقدة حاليا في جزر البهاما أن المركزي قام برفع سعر الفائدة 19% من أجل امتصاص السيولة المرتفعة لتعزيز الاستثمار في العملة المحلية.

استعادة الثقة في الأسواق

وأوضح حسن عبد الله أن هذه الإجراءات تستلزم تقدير معدلات التضخم بشكل دقيق وهو العامل الأهم ودون ذلك لا يفيد بشكل كبير مع توافر المصداقية وهي الأهم من أجل استعادة الثقة في الأسواق.

وأكد أنه من الضروري أن تجري كل تلك الإجراءات المالية بنوع من التناغم وكذلك التعامل مع الاحتياجات الأساسية للأفراد ذوي الدخل المحدود.

برنامج تكافل وكرامة

وأشار محافظ البنك المركزي إلى أن مصر فعلت المزيد من أجل حسن الاستهداف لتلك الفئات من خلال برنامج تكافل وكرامة، وبرامج اخرى تستهدف فئات وأسر محددة بالمساعدة.

وأشار محافظ البنك المركزي ، أن الهيكل المالي العالمي لا يستجيب في الوقت الحالي على النحو الأمثل في مواجهة الأزمات المتكررة التي نشهدها، فبعد جائحة فيروس كورونا ارتفعت معدلات التضخم بشكل ضخم، وتلا ذلك توترات جيوسياسية، وأثر ذلك على جميع الدول.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق