رواية «ولد الجهرانية» للكاتب الصحفى محمود الصعيدى بمعرض الكتاب

146

صدرت رواية «ولد الجهرانية » للكاتب الصحفى محمود همام الصعيدى والتى تعد باكورة أعمال الكاتب الروائية بصالة 5 جناح A10بمعرض القاهرة الدولى للكتاب لدار اليوم الأول للنشر والتوزيع .

 

 

، والتى حكى فيها الكاتب عن أسطورة رجل غلب جميع أعدائه بفطرته السليمة ، وقال الصعيدى أن الرواية هى قصة صعود ولكنها تختلف إختلافا كبيرا فى أحداثها التى مزجت بواقع نعيشه تارة وخيال مأخوذ من هذا الواقع تارة أخرى ، وأضاف ان أحداث الرواية تدور فى 20 فصلا وبها جزءا سياسيا هاما تناول فيه قصة الفراخ والكبدة الفاسدة التى دخلت معظم البيوت المصرية فى حقبة السبعينات وذكر المؤلف الوقائع الحقيقية مع مزج بعضها بالخيال وهذا من خلال بطل القصة الخيالى الذى كشف لوبى الغش التجارى والمتاجرين فى قوت المصريين البسطاء وكيف جلبوا الطيور النافقة وأطعموها للناس وتناول الكاتب الحقبة الساداتية وتأسيس الحزب الوطنى وحروب رجال الميناء بالإسكندرية والرشاوى المالية والسياسية والجنسية التى دارت أحداث كثيرة من الرواية حولها .

الرواية بها مزيج أيضا بين كل من  التصوف والسياسة والٌإقتصاد معا وفى كل منها عاش الكاتب خيالا واسعا لسرد أحداث حدثت بالفعل لكنه صنع لها بطلا من خياله جسد بطولة خارقة وفطرة سليمة كشف بهما  أعدائه اللذين حاربوه منذ بذوغ صيته وعلو شأنه الإقتصادى والسياسى ، وبعد أن وصل إلى شهرة كبيرة بمصر وكثير من دول العالم العربى والغربى ، إستقطبته السياسة وأصبح برلمانى بارز ولكنه حورب من جملة من الحاقدين اللذين صنعهم الكاتب من وحى خياله وكانوا مزيجا من مقاولى الميناء ورجال الأعمال بالبرلمان ومعهم سياسيون بارزون فى تلك الحقبة .

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق