سيدة تلاحق زوجها بدعوى مصروفات مدرسية وتطالبه بـ240 ألف جنيه للعام الحالى

40

أقامت زوجة دعوي مصروفات مدرسية، ضد زوجها، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، وطالبته بسداد مصروفات العام الدراسى الحالى المقدرة بـ 240 ألف جنيه لأولادها الأربعة، لتؤكد:” زوجي دمر حياتي وسرق حقوقي وتركنى معلقة طوال 12 شهر، ورفض حل الخلافات وديا”.

وتابعت الزوجة بدعواها أمام محكمة الأسرة: “زوجي ميسور الحال وفقا لتحريات الدخل التي تقدمت بها للمحكمة، وبالرغم من ذلك أمتنع عن الإنفاق على أطفاله منذ هجره لى، وطلب منى تغير مدرسة أولادي رغم أنه داوم خلال سنوات على سداد تلك المصروفات، لأعيش في عذاب بسبب رغبته بالانتقام مني واستخدام الأطفال للوى ذراعى، وقطع تواصله معي منذ أن خرجت مجبرة من منزله”.

وأشارت الزوجة بدعواها أمام محكمة الأسرة بعد زواج دام بيننا11 عام:”بعد نشوب الخلافات بيننا وطلبى النفقات بواسطة دعوي قضائية بالمحكمة، حاول الحصول على الولاية التعليمية وأقدم على تزوير شهادات لإثبات تخلفي عن رعاية أطفالى، وسلبى حقى فى الحضانة ومنحها لوالدته لأعيش في جحيم بسبب تصرفاته الجنونية ومعاملتها لي بشكل سيئ ربنا ينتقم منه دمر حياتى “.

وأكدت: “عشت فى عذاب حتى أوفر نفقات أولادى بالرغم أن دخل الزوجي كبير، وعندما أعترض وطالبت بحقوقي الشرعية تعرض للضرب والملاحقة على يديه، وقدمت مستندات لإثبات تعرضى للتهديد للتنازل عن حقوقى الشرعية”.

المادة 17 مكرراً ثانيا من قانون الحوال الشخصية أوضحت على تعدد أنواع النفقة الواجبة له، منها أجر المسكن ومصاريف التعليم، والطعام والكسوة، ونفقات أخري مثل بدل الفرش والغطاء وأجر الحضانة وأجر الخادم، والرضاعة.

ويلتزم الأب بنفقة أولاده وتوفير المسكن لهم بقدر يساره، وبما يكفل للأولاد العيش فى المستوى اللائق بأمثالهم، ويستحق أجر المسكن على الأب من تاريخ امتناعه عن سدادها أو توفير مسكن بديل لهما

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق