شعبة الدخان : أزمة السجائر تشتعل من جديد … رفع أسعار 11 نوعاً من السجائر الشعبية التي تنتجها شركة الشرقية للدخان

49

أعلنت شعبة الدخان باتحاد الصناعات  أنه تم رفع أسعار 11 نوعاً من السجائر الشعبية التي تنتجها شركة الشرقية للدخان ، وتراوحت نسبة الزيادة بين 12.5% و33%، على أن تطبق الأسعار الجديدة بداية من اليوم الأربعاء ، وتأتي الزيادة في أسعار السجائر والمعسل عقب موافقة مجلس النواب على مشروع قانون لزيادة حصيلة القيمة المضافة المطلوبة في الموازنة من شركات السجائر.

وتشهد سوق السجائر والدخان  حالة شاذة من الارتباك، حيث إن السعر الفعلي للسجائر يبلغ ضعف السعر الرسمي، كما خلقت المضاربات أسواقا موازية أخرى للدخان.

السجائر المحلية الأكثر شعبية

ووفقا لما أعلنته شركة الشرقية للدخان «إيسترن كومباني»، فإن سعر العلبة بوكس عبوة 10 سجائر للمستهلك رسميا بلغ 20 جنيها، بينما بلغ سعر كليوباترا سايز عبوة 20 سيجارة 27 جنيها وكليوباترا كوين 27 جنيها وكليوباترا بوكس 27 جنيها وبوسطن وبلمونت 27 جنيها ومونديال أحمر وأزرق وسلفر 27 جنيها ومونديال سويتش منتول وبلوبيرى 27 جنيها وكليوباترا بلاك ليبول 27 جنيها وماتوسيان سوبر بسعر 27 جنيها وفايسروي وبال مال 42 جنيها.

لكن فعليا، تتضاعف أسعار السجائر المحلية الأكثر شعبية بشكل غير مسبوق، حيث كانت تباع في السوق السوداء خلال الفترة الماضية بأكثر من ضعف سعرها، ويتراوح السعر بين 45 جنيهاً و50 جنيهاً؛ رغم أن السعر الرسمي كان يبلغ 24 جنيهاً، وبعد الزيادة أصبح سعرها 27 جنيهاً رسميا مما يعني ارتفاع أسعارها في السوق الموازية.

السجائر
أسعار السجائر

فيما بلغ سعر المعسل السلوم عبوة 70 غراما 15 جنيها، و120 غراما 25 جنيها، و250 جراما 50 جنيها، و500 جرام 85 جنيها، أما سعر القص 250 جراما فقد بلغ سعره للمستهلك رسميا 55 جنيها، ومعسل أبونجمة 100 جرام 17 جنيها، و500 جرام 70 جنيها، وكيلوجرام 130 جنيها وبلغ سعر وان فوريو 250 جراما 130 جنيها.

10 أصناف من السجائر الشعبية

جدير بالذكر أنه رفع أسعار 10 أصناف من السجائر الشعبية التي تنتجها مصر في الرابع من سبتمبر 2022، ثم توالى ارتفاع الأسعار بشكل كبير، وتزداد المخاوف من توحش السوق السوداء للسجائر، حيث يقوم الوكلاء والتجار الكبار برفع الأسعار مرات متتالية خلال الأسبوع الجاري، بعد موافقة مجلس النواب على زيادة الضرائب على السجائر، خاصة أن الأسعار الحالية بعيدة جدا عن السعر الرسمي، وبالتالي فإن الأسعار لن تنخفض إلا بالقضاء على السوق الموازية المستمرة حتى الآن. كما أنه تتم زيادة الإنتاج بعد التعديلات الضريبية الجديدة، خاصة أن المعروض بالأسواق أقل من المعدلات الطبيعية بنسبة قد تصل إلى 40%.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق