«شكرى» يبحث مع مسؤولين دوليين جهود وقف إطلاق النار فى غزة

21

عقد سامح شكرى، وزير الخارجية، عددًا من اللقاءات مع مسؤولين دوليين، بحث خلالها تطورات الأوضاع فى قطاع غزة، والجهود المصرية، الجارية لوقف إطلاق النار على القطاع ونفاذ المساعدات الإنسانية، وذلك على هامش مشاركة «شكرى» فى مؤتمر ميونخ للأمن. التقى «شكرى»، نظيره الكويتى، عبدالله على اليحيى، وتناول اللقاء مستجدات الحرب الإسرائيلية ضد قطاع غزة، والأوضاع الإنسانية المتدهورة فى القطاع.

وأكد الوزيران، خلال اللقاء، مواصلة التنسيق الثنائى تحت مظلة العمل العربى المشترك، لوقف الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين فى غزة، وتحقيق وقف إطلاق النار وإنفاذ المساعدات الإنسانية بشكل كامل للأشقاء الفلسطينيين فى القطاع. وعقد وزير الخارجية لقاءً مع نجيب ميقاتى، رئيس الحكومة اللبنانية، فى إطار الدعم الدائم والمستمر الذى تقدمه مصر للبنان الشقيق من أجل التوصل لحلول جذرية على صعيد كافة الأزمات التى تواجهه. والتقى «شكرى» عددًا من كبار القادة والمسؤولين الدوليين أعضاء مجموعة «The Elders»، والتى أسسها الزعيم الراحل نيلسون مانديلا لدعم السلام حول العالم، وحرص قادة المجموعة على الاستماع لتقييم وزير الخارجية لمجريات الحرب الإسرائيلية ضد قطاع غزة، حيث تناول الوزير التحركات التى تضطلع بها مصر على الصعيدين السياسى والدبلوماسى لتحقيق وقف إطلاق النار، وإنفاذ التهدئة وتبادل المحتجزين.

وتناول «شكرى»، خلال اللقاء، مخاطر أبعاد أى عمليات عسكرية لإسرائيل فى مدينة رفح، وما تكتنفه من تداعيات إنسانية كارثية بالقطاع، محذرًا من العواقب الخطيرة لمثل هذا الإجراء، كما شدد على أهمية تحرك الأطراف الدولية للضغط على إسرائيل لدرء هذا الأمر، ومنع تنفيذ سيناريو التهجير القسرى لهم أو تصفية القضية الفلسطينية، وهو ما ترفضه مصر جملة وتفصيلا. وتطرقت المناقشات بين الوزير وقادة المجموعة، للتحركات الرامية لتحقيق التنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصِلة بالأزمة فى غزة، والتدابير المؤقتة التى نصت عليها محكمة العدل الدولية. وأكد قادة المجموعة الحرص على مواصلة التشاور مع مصر لدورها الإقليمى البارز، إلى ذلك، افتتح وزير الخارجية المائدة المستديرة التى عقدها مركز القاهرة الدولى لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام بعنوان: «بزوغ حقبة جديدة؟ منظومة السلم والأمن الإفريقية فى عالم متغير»، بمشاركة عدد من الوزراء وكبار المسؤولين من المنظمات الدولية والإقليمية ورؤساء مراكز الفكر والأبحاث، خلال مشاركتهم فى النسخة الـ60 من مؤتمر ميونخ للأمن.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق