ضغوط عربية وأجنبية.. اللواء سمير فرج يكشف سر استئناف مفاوضات سد النهضة

54

قال اللواء دكتور سمير فرج، الخبير والمفكر الإستراتيجي، إن المفاوضات المصرية- الإثيوبية بشأن سد النهضة عادت بعد لقاء الرئيس عبدالفتاج السيسي مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.
وأوضح أنه بعد 10 سنوات من التفاوض بشأن سد إثيوبيا لم يتم الوصول إلى نتيجة، وتم حاليا استئناف المفاوضات التي توقفت لفترة دامت 3 سنوات.

وأكد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج “على مسئوليتي”، المذاع على قناة صدى البلد، أن هناك ضغطا على إثيوبيا من بعض الدول العربية والأجنبية لإنهاء هذه المشكلة، مشيرا إلى أن مصر وضعت مبدأ في هذه المسألة هو حق إثيوبيا في التنمية وحق مصر والسودان في حصة عادلة من المياه.

وتابع أن هدف مصر ليس تقليل التنمية في إثيوبيا ولكن عليهم تنمية بلادهم وإنتاج كهرباء وتعطي جوارها ولكن مع الحفاظ على حق مصر في حصتها من مياه النيل.

واستطرد أن مصر لها حق تاريخي وقانوني في مياه نهر النيل، معبرًا عن تفاؤله هذه المرة للمفاوضات بين مصر وإثيوبيا بشأن مياه النيل، نريد الخير لنا ولإثيوبيا والسودان.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق