فى ذكرى«يوم الشهيد » تعرف كيف أستشهد الفريق عبد المنعم رياض صاحب يوم التكريم؟

146

 

كتب / أحمد رمضان

 

استشهد الفريق أول عبدالمنعم رياض  والملقب بالجنرال الذهبى في عام 1969، حينما توجه للجبهة في اليوم الثاني لحرب الاستنزاف ليتابع بنفسه نتائج قتال اليوم السابق، وليكون بين أبناء قواته المسلحة في فترة جديدة تتسم بطابع قتالي عنيف ومستمر لاستنزاف العدو، وأثناء مروره على القوات في الخطوط الأمامية شمال الإسماعيلية، أصيب إصابة قاتلة بنيران مدفعية العدو أثناء الاشتباك بالنيران وفارق الحياة خلال نقله إلى مستشفى الإسماعيلية، وخرج الشعب بجميع طوائفه في وداعه مشيعين جثمانه بإجلال واحترام ممزوجين بالحزن العميق ثم تم اختيار يوم 9 مارس من كل عام بعد انتصار حرب أكتوبر ليكون يومًا للشهيد، تخليدا لذكرى رحيل رئيس أركان حرب الجيش المصري عبدالمنعم رياض.

وقد تم تكريم اسم القائد الراحل باعتبار يوم استشهاده يوما للشهيد، ومنحه الرئيس جمال عبدالناصر رتبة الفريق أول ونجمة الشرف العسكرية التي تعتبر أكبر وسام عسكري في مصر، وقامت بمصر وضع تمثال له فى أحد أكبر ميادين القاهرة وأطلقت اسمه عليه، وهو الميدان المعروف بميدان عبد المنعم رياض بمنطقة وسط البلد بالقرب من ميدان التحرير..

ويعد «يوم الشهيد» مناسبة قومية تؤكد روح الفداء وتجسد سمفونية العطاء لمن ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن وهو الدافع الحقيقى للأحتفال بيوم الشهيد حيث يوجد شهيد لكل بيت أو عائلة مصرية على مر العصور لذا يحتفل المصريون مع القوات المسلحة والداخلية قيادة وشعبا بأحياء  ذكرى هذا اليوم العظيم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق