قافلة مصرية محملة بـ 2510 طنا من المواد الطبية والغذائية تتجه إلى غزة

93
توجهت قافلة مصرية محملة بـ 2510 طنا من المواد الطبية والغذائية  إلى غزة لإغاثة الأشقاء هناك ، أطلق رئيس مجلس الوزراء ،  الدكتور مصطفى مدبولي، صباح اليوم، قافلة صندوق تحيا مصر تحت شعار “نتشارك من أجل الإنسانية”، محملة بمختلف المساعدات الإغاثية والإنسانية ،  لدعم الأشقاء الفلسطينيين بقطاع غزة، وذلك تنفيذًا لتوجيهات  الرئيس عبد الفتاح السيسي، ، بالوقوف جنبًا إلى جنب مع الشعب الفلسطيني الشقيق.
حضر فعالية انطلاق القافلة، اللواء أركان حرب/ أحمد علي، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، أمين صندوق تحيا مصر، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، ونيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، واللواء/ هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، والدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، واللواء/ خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، والدكتورة سحر نصر، المدير التنفيذي لبيت الزكاة والصدقات المصري، واللواء/ بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد و التموين الطبي، والدكتور رامي الناظر، المدير التنفيذي للهلال الأحمر المصري، بالإضافة إلى عدد من كبار المسئولين والشخصيات العامة ورجال الأعمال والعمل الخيري في مصر.

مدبولي يتفقد محتويات القافلة

انطلقت القافلة مُحملة بكل الأجهزة والمستلزمات الطبية وكميات ضخمة من الدعم الغذائي لإغاثة أهل غزة  ، وشاهد الدكتور مصطفى مدبولي ومرافقوه ،  فيلما تسجيليا عن محتويات قافلة الإغاثة الشاملة، ثم قام بجولة تفقدية على أرض الواقع لمكونات القافلة والمعدات ، التي تم استخدامها في تغليف المحتويات، كما توجه لتفقد سيارات المستلزمات الطبية، وكذا عدد من سيارات القافلة ، وهي تسير في طريقها متجهة لأشقائنا في غزة، كما تفقد عددا من سيارات الإسعاف الموجودة ضمن القافلة.
وأعرب رئيس الوزراء، أثناء مرور سيارات القافلة من أمام المنصة الرئيسية للفعالية، عن سعادته لحضوره هذه الفعالية المهمة التي تشهد إطلاق أكبر قافلة إغاثة شاملة موجهة لأشقائنا في قطاع غزة، والتي تأتي تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بشأن إرسال قافلة شاملة مُحمّلة بكمياتٍ ضخمة من المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين في قطاع غزّة، ومؤازرته في ظروفه العصيبة الحالية، مؤكدا أن الدولة المصرية لا تدخر جهدا في سبيل الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني الشقيق، وتقديم مختلف أشكال المساعدات الإنسانية للأشقاء في قطاع غزة، الذين يواجهون هذه الظروف الأليمة.

استمرار المساعي المصرية لتهدئة الأوضاع في قطاع غزة

أشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى أن القافلة الشاملة تحتوي على مختلف المساعدات الغذائية والطبية، بما يلبي الاحتياجات الفعلية والحقيقية لأهالي القطاع، بالتزامن مع استمرار المساعي المصرية بقيادة السيد الرئيس مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية لتهدئة الأوضاع في قطاع غزة ، واستمع الدكتور مصطفى مدبولي لشرح من السيد/ تامر عبد الفتاح، المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، حول القافلة ومكوناتها، حيث أشار إلى أنها تتضمن 190 شاحنة بها أكثر من 2510 أطنان تحتوي على كافة الاحتياجات الملحة والضرورية، وفي مقدمتها القافلة الطبية والتي تمثل أهمية قصوى للقطاع الطبي في غزة، لعلاج مئات الآلاف من الجرحى والمصابين.
مدبولي يتفقد القافلة

محتويات قافلة الإغاثة الشاملة

وأشار المدير التنفيذي للصندوق إلى أن القافلة الطبية تشمل الأجهزة الطبية مثل (أجهزة صدمات القلب وفحص الدم، وقياس سكر وضغط، وتنفس نيبوليزر، وقياس حرارة عن بعد، وأجهزة ضغط ديجيتال، وأجهزة قياس ومنظمات الأكسجين) وأَسِرَّة العناية المركزة والمراتب الطبية، والخيوط الجراحية والمخدر ، والمحاليل الوريدية، ومستلزمات للطوارئ وغرف العمليات والكسور، وأدوية الأمراض المزمنة، وأدوية الأورام والكلى والمخ والأعصاب، والمسكنات والمضادات الحيوية والحقن، وأدوية لعلاج الحروق من الدرجات: الأولي والثانية والثالثة، وبدل طبية متعددة الاستخدام، وقفازات طبية، وأكياس قطنية، وكمامات، وزجاجات كحول، فضلًا عن سيارتي إسعاف مجهزتين بأحدث الأجهزة والمعدات؛ لإتمام عمليات الإنقاذ للجرحى وتجنب تدهور وضع المرضى أو فقدانهم لحياتهم.
وأضاف أن القافلة الإغاثية الشاملة شملت أيضا 1613 طنا من المواد الغذائية الجافة والأطعمة صالحة للتناول بدون طهي مثل: (التونة، واللحوم المعلبة، والمربى، والحلاوة، والأجبان، وعسل النحل، والتمور، والبسكويت، والفول المعلب، والخضار المعلب، والطحينة، والبطاطا الحلوة، ورقائق البطاطس، والشعرية سريعة التحضير، والحلويات المعلبة)، بالإضافة إلى المياه المعدنية والألبان والعصائر والملابس والبطاطين والمراتب والسجاد والأغطية والمنظفات والمطهرات، والمولدات الكهربائية وكشافات الإضاءة.

اهتمام خاص بالنساء والأطفال

و أوضح  تامر عبد الفتاح أن قافلة صندوق تحيا مصر أولت اهتمامًا كبيرًا بالنساء خاصة الحوامل والمرضعات وكذا الأطفال في ظل الوضع المتردي،  ونقص الإمدادات من المياه والغذاء، وهو ما يسبب سوء التغذية والجفاف، حيث تضمنت القافلة أدوية الأطفال والرضع، وألبان وغذاء الأطفال، وحفاضات من مختلف القياسات، والأدوية المهمة أثناء الحمل، ومستلزمات كبار السن، لتوفير الرعاية على النحو الملائم ، في ظل هذه الظروف القاسية ،  التي يعيشونها، ويجري ترتيب دخول المساعدات وفقًا لمتطلبات الهلال الأحمر الفلسطيني، حسب الأولويات والاحتياجات لأهل قطاع غزة.
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق