متحدث الحكومة الإسرائيلية : الحرب لم تنته والهدف هو القضاء على حماس

28

قال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية للإعلام العربي، أوفير جندلمان، إن الحرب في قطاع غزة لم تنته بعد، مشيراً إلى أن الهدف هو القضاء على حركة حماس.

وأضاف في مقابلة مع العربية/الحدث، مساء الثلاثاء، أنه يمكن تمديد الهدن ما دام هناك إفراج عن الأسرى الإسرائيليين لدى حماس، لافتاً إلى أن ذلك منوط بما يحدث على الأرض.

إلى ذلك، أوضح أن المساعدات الإنسانية تدخل عبر معبر رفح، مشيراً إلى أن “الهدنة المؤقتة مستمرة ما دامت حماس تفرج عن الأسرى لكن الحرب لم تنته بعد”.

وعن المظاهرات في الغرب الداعمة للفلسطينيين، زعم المتحدث باسم نتنياهو أن المظاهرات بالغرب يشارك بها عرب ومسلمون يدعمون حماس لا فلسطين.

تبادل الأسرى

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت وزارة الخارجية القطرية نجاح تبادل الأسرى والمحتجزين بين إسرائيل وحركة حماس في اليوم الخامس من الهدنة الإنسانية في غزة، معبرة عن أملها في الوصول إلى وقف دائم لإطلاق النار.

وقال المتحدث باسم الوزارة ماجد الأنصاري، إنه تم الإفراج الليلة عن 30 مدنيا فلسطينيا، منهم 15 قاصرا و15 امرأة، مقابل إطلاق سراح 12 من المحتجزين في غزة، بينهم 10 إسرائيليات ومواطنان من تايلاند.

كذلك أوضح الأنصاري أن من بين الإسرائيليات العشر قاصرا وتسع نساء منهن نمساوية وفلبينية واثنتين من الأرجنتين، لافتا إلى أنه جرى تسليمهم إلى الصليب الأحمر.

تمديد الهدنة

وقال الجيش الإسرائيلي في وقت سابق، إن الصليب الأحمر أبلغه بأن 12 محتجزا بينهم 10 إسرائيليين واثنان من الأجانب في طريقهم إلى إسرائيل، وهو ما أكده الصليب الأحمر بإعلانه عن نجاح فرقه في تسهيل إطلاق سراح ونقل هؤلاء المحتجزين.

وجرى أمس الإعلان عن التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة الإنسانية في غزة يومين إضافيين، بعد انتهاء سريان الاتفاق الأول في الساعة السابعة من صباح اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي (0500 بتوقيت غرينتش).

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق