مدافع المنصورة التاريخي محمد بدير : سعى الأهلي لضمي عام 1974 فثارت جماهير المنصورة أمام ديوان المحافظة وفي عام 78 طلب المهندس محمد حلمي ضمي للزمالك ورفض مجلس إدارة المنصورة وهدد أعضائه بتقديم استقالاتهم

486

كتب: محمد كومان //
قال مدافع المنصورة التاريخي والدولي السابق وصخرة دفاع منتخب مصر في السبعينيات الكابتن محمد بدير : تعد أعوام 76، 77، 78 ، 79 ، 80 وش السعد علي في المنتخب المصري، فقد خضت خلالها أفضل مبارياتي الدولية بدءا من مباراة مصر وأثيوبيا في 29 أكتوبر 1976 ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال كأس العالم بالأرجنتين عام 1978 كانت أعوام تألقي مع المنتخب في تلك الفترة كان سببا في دخول الزمالك في مفاوضات معي وجلست بالفعل مع المهندس محمد حسن حلمي بناءا على رغبته وكنت مرحبا باللعب في الزمالك بشرط موافقة نادي المنصورة الذي انتمي إليه وكان سببا هو وجماهيره بعد المولى عز وجل في شهرتي ، وبعد تواصل الناديين معا من خلال محافظ الدقهلية حينها، اتفق مجلس إدارة المنصورة أنه في حال بيع اللاعب محمد بدير للزمالك سيتقدم مجلس الإدارة باستقالته للمحافظ ، ما تسبب في وقف انتقالي للقلعة البيضاء.
يضيف الكابتن محمد بدير : لم يكن الزمالك أول نادي طلب بشكل رسمي انضمامي له عام 1978، ففى عام 1974 كانت هناك محاولات من النادي الأهلي لانضمامي له وقد جلست ثلاث مرات مع الراحل صالح سليم بواسطة الكابتن فتحي نصير، وكان حينها الكابتن صالح سليم مشرفا على جهاز الكرة بالنادي الأهلي، منهم مرة برفقة والدي وكنت حينها طالبا بكلية التجارة جامعة المنصورة وعمري حينها 19 سنة، ونظرا لكوني مسجلا في ناشئين نادي المنصورة في ذلك الوقت، فكان من الصعب الانتقال للنادي الأهلي دون موافقة نادي المنصورة، ولم تنجح محاولات ضمي للأهلي بعد أن علمت جماهير المنصورة بالواقعة وثارت أسفل ديوان محافظة الدقهلية ضد محاولات انتقالي للأهلي، سيما وأن مجلس إدارة المنصورة في ذلك الوقت قام بتصعيدي للفريق الأول كمحاولة ضغط لإيقاف الانتقال للأهلي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق