مدبولى: الدولة المصرية حققت نجاحا مبهرا بشهادات عالمية فى تنظيم (COP27) بأفضل المستويات.

23

فى اجتماعه الا سبوعى للحكومة اليوم ؛ الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ناقش رئيس الوزراء بمقر مجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية الجديدة عددا من القضايا والملفات الهامة .

وبدأ رئيس الوزراء الاجتماع، بالإشارة إلى الحدث العالميّ الكبير الذي تستضيفه الدولة المصرية هذا الوقت والمتمثل في الدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27)، مؤكدا أن مصر نجحت بشهادة العالم في تنظيم هذا الحدث على أعلى مستوى من الكفاءة والإبهار، بعد أن سخرّت له الدولة ووزاراتها وأجهزتها جميع عناصر ومقومات نجاحه، ووفرت له كل الإمكانات والمتطلبات اللوجيستية، وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، حيث كان الرئيس يتابع دوريا تفاصيل الاستعدادات التي كانت تجرى على قدم وساق لاستضافة هذا الحدث، ولتكون شرم الشيخ في أبهى صورة أمام العالم بأسره.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي، إن هذا النجاح المبهر أثبت قدرة الدولة المصرية على تنظيم واستضافة كبرى الفعاليات العالمية على أرض الكنانة، كما أنه يشكل مبعث فخر واعتزاز لنا جميعا كمصريين بالانتماء لهذا الوطن العظيم.

وفي السياق نفسه، توجه رئيس الوزراء بالشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي على متابعته للحكومة، ولا سيما الوزارات والجهات المعنية، أولا بأول لتنظيم هذا المؤتمر، كما توجه مدبولي بالشكر لجميع الوزراء والمسئولين بالجهات المختصة على ما بذلوه من جهد كبير طوال الأشهر الماضية في سبيل إخراج هذا الحدث بهذه الصورة الرائعة، وحرصهم الشديد على أن تكون شرم الشيخ أجمل مدينة خضراء ذكية.

كما قدم رئيس مجلس الوزراء خالص الشكر للقوات المسلحة التي أسهمت بجهد عظيم في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والخدمية في مدينة شرم الشيخ، حيث شهدت مدينة السلام مشروعات تطوير غير مسبوقة لتطوير البنية الأساسية وفي مجال الطاقة النظيفة، ووسائل النقل الذكي صديق البيئة.

ووجه مدبولي أيضا الشكر الجزيل لوزارة الداخلية ورجالها الذين يبذلون جهدا واسعا في توفير كل متطلبات الأمن والسلامة لضيوف مصر من رؤساء الدول والحكومات والشخصيات الدولية وكل المشاركين في فعاليات المؤتمر، الذين وفدوا من كل أنحاء العالم.

وفي إطار الحديث عن مؤتمر المناخ، تطرق رئيس مجلس الوزراء إلى النجاحات العديدة التي أحرزتها الدولة ضمن فعاليات المؤتمر، والتي تمثلت في توقيع الكثير من مذكرات التفاهم والاتفاقيات لتنفيذ مشروعات عديدة في مجال الهيدروجين الأخضر والطاقة النظيفة، على وجه الخصوص، مؤكدا أن مصر ستبدأ على الفور في تنفيذ هذه المشروعات الحيوية، باعتبارها دولة رائدة في مشروعات مواجهة التغيرات المناخية، ولافتا في الوقت نفسه إلى استمرار مشروعات التنمية المستدامة؛ حيث وفرت منصة ” نُوفـي” مشروعات عديدة في هذا المجال.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق