منظمة الصحة العالمية: وفاة 100 ألف طفل بالسرطان سنويا حول العالم بسبب عجزهم عن الحصول على الدواء

151

كتب: أدهم الشرقاوي
كشفت منظمة الصحة العالمية ومستشفى سانت جود للأبحاث الخاصة بالأطفال عن خطط لإنشاء منصة من شأنها أن تحقق زيادة كبيرة في فرص الحصول على أدوية سرطان الأطفال في جميع أنحاء العالم، وستوفر المنصة العالمية لإتاحة أدوية سرطان الأطفال، وهي المنصة الأولى من نوعها، إمدادات متواصلة ومضمونة الجودة من أدوية سرطان الأطفال للبلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.
ويضخ مستشفى سانت جود استثماراً قدره 200 مليون دولار أمريكي لمدة ست سنوات من أجل إطلاق المنصة، وهو ما سيوفر بالتالي الأدوية للبلدان المشاركة في المرحلة التجريبية دون أي تكلفة. وهذا هو أكبر التزام مالي حتى الآن من أجل جهد عالمي يتعلق بأدوية سرطان الأطفال.
ويقول الدكتور تيدروس أدهنوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة: “يعيش حوالي تسعة من كل عشرة أطفال مصابين بالسرطان في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، وتبلغ نسبة البقاء على قيد الحياة في هذه البلدان أقل من 30 في المائة، مقارنة بنسبة 80 في المائة في البلدان المرتفعة الدخل، وستساعد هذه المنصة الجديدة، التي تقوم على نجاح المبادرة العالمية لسرطان الأطفال التي أُطلقت مع مستشفى سانت جود في عام 2018، على تصحيح هذا الخلل غير المقبول وبث الأمل في صدور آلاف عديدة من الآباء والأمهات الذين يواجهون الواقع المدمر لإصابة طفل بالسرطان”.
تشير التقديرات إلى إصابة 000 400 طفل بالسرطان في جميع أنحاء العالم كل عام، ويعجز معظم الأطفال الذين يعيشون في البلدان المنخفضة الدخل وتلك المتوسطة الدخل عن الحصول على أدوية السرطان أو تحمل تكاليفها،ونتيجة لذلك، يموت ما يقارب 000 100 طفل كل عام.
وتهدف المنصة الجديدة إلى إتاحة أدوية مأمونة وفعالة للسرطان لحوالي 000 120 طفل بين عامي 2022 و2027، ومن المتُوخى توسيع النطاق في السنوات المقبلة. وستوفر هذه المنصة دعماً من البداية إلى النهاية – وهو ما سيفضي إلى توحيد الطلب العالمي من أجل تشكيل السوق، ومساعدة البلدان في اختيار الأدوية، ووضع معايير للعلاج، وإنشاء نُظم معلومات لتتبع الرعاية الفعالة التي يجري تقديمها ودفع الابتكار.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق