منى زكى تخلع ملابسها الداخلية …

244

 

كتب / أحمد رمضان

 

تسببت  النجمة المصرية منى زكي،  فى إحداث ضجة واسعة، بعد مشهد لها في فيلم “أصحاب ولا أعز” الذي طرحته منصة “نتفليكس” الخميس الماضى .

وتظهر منى زكي في أحد المشاهد وهي تخلع ملابسها الداخلية التحتية وتضعها في حقيبتها، قبل خروجها من المنزل للقاء أصدقائها، الأمر الذي عرضها لهجوم واسع من جمهور شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة أن الفنانة المصرية عرف عنها تجنب أدوار الإغراء الساخنة.و انتقد آخرون بعض الألفاظ التي وردت على لسان منى زكي خلال أحداث الفيلم، ووصفوها بـ”الإباحية”، فيما انتقد البعض وجود شخصية مثلية ضمن أبطال الفيلم، لعب دورها الفنان اللبناني فؤاد يمين.

وكانت شبكة نتفليكس العالمية، قد بدأت عرض فيلم “أصحاب ولا أعز”، الخميس، في 190 دولة بعد ترجمته إلى 31 لغة، ودبلجته إلى 3 لغات، فيما جاءت ردود الفعل منتقدة لجرأة الحوار وظهور شخصية مثلية ضمن أبطاله.

الفيلم بطولة عدد كبير من النجوم، في مقدمتهم المصرية منى زكي، والفنانة والمخرجة اللبنانية نادين لبكي، والفنان الأردني إياد نصار، وعادل كرم، وجورج خباز، وفؤاد يمين، ودايموند عبود، ومن إخراج وسام سميرة في أول تجاربه الإخراجية.

وتدور الأحداث حول مجموعة من 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة، حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون جميع الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع. وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة، إلى وابل من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرفها أحد بمن فيهم أقرب الأصدقاء.
“أصحاب ولا أعز” أول فيلم عربي تنتجه Netflix، وهو النسخة العربية من الفيلم العالمي الشهير Perfect Strangers، الذي حقق رقما قياسيا في عدد مرات النسخ التي تم تقديمها حول العالم بإجمالي 18 نسخة، لتصبح هذه النسخة هي الـ19. وتعرضت النسخة العربية لانتقادات كبيرة، بسبب جرأة الحوار، والتي وصفها عدد كبير من المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالخارجة والتافهة، والتي لا تناسب طبيعة المجتمعات العربية التي تحكمها الأعراف والتقاليد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق