وزير التموين :لا مساس بأعداد المستفيدين من بطاقات الخبز

35

قال وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي، أن الدولة تتحمل الكثير من أجل دعم المواطن، وتعمل على استمرار توفير الخبز لـ71 مليون مواطن بشكل يومي مشيرا إلى أن دعم رغيف الخبز أصبح 84% من القيمة، مقابل 75% في عام 2006، مشددا بأنه لا مساس بأعداد المستفيدين من بطاقات الخبز.

الحفاظ على الدعم المقدم للمواطن

وقال الدكتور المصيلحي، خلال اتصال هاتفي مع قناة “صدي البلد” الفضائية لبرنامج “على مسئوليتي” مع الإعلامي أحمد موسى امس ، إن الهدف من قرار الحكومة بتحريك سعر رغيف الخبز المدعم هو الحفاظ على الدعم المقدم والممنوح للمواطنين، وذلك من خلال ترشيد الجزء المتبقي من قيمة الدعم على البطاقات التموينية.

وأوضح أن فارق الدعم الذي تم رفعه من رغيف الخبز هو 13.4 مليار جنيه، سيتم توفيره للمساهمة في دعم مشروعات الإصلاح الاقتصادي ودعم منظومة الحزمة الاجتماعية التي يتم توفيرها للمواطنين مثل حياة كريمة، أو إنشاء مدارس وفصول تعليمية جديدة، وغيرها من الخدمات المقدمة للمواطنين.

الفرد له 5 أرغفة

وأضاف أن الفرد له 5 أرغفة على بطاقة الخبز، والرغيف سيكون تكلفته 20 قرشا بدلا من 5 قروش وبنفس الوزن 90 جراما، علما بأن تكلفة رغيف الخبز 1.25 قرش، كما أنه لا مساس بعدد المستفيدين والأفراد في البطاقة، وذلك اعتبارا من أول شهر يونيو المقبل، ولا صحة أيضا لتحرك أسعار السلع التموينية على بطاقة التموين، فمازال الأسعار كما هي دون تغيير.

لا يوجد قرارا بإضافة مواليد جدد

وبشأن إضافة مواليد جديدة على بطاقة التموين، قال الوزير المصيلحى إنه طبقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بإدراج مواطنين تكافل وكرامة والضمان الاجتماعي وأبناء الشهداء والأطفال من هم في رعاية أسر بديلة، بلغ عدد المستفيدين منهم بالمنظومة في حدود 650 ألف مواطن، علما بأن مظلة الضمان الاجتماعي أصبحت الآن 800 جنيه بدلا من 100 جنيه، و معاش تكافل وكرامة وصل إلى 600 جنيه بدلا من 250 جنيها، مضيفا أنه لا يوجد حتى الآن قرار بشأن إضافة مواليد جدد على البطاقات التموينية.

خلط الذرة بالقمح

وأكمل وزير التموين والتجارة الخارجية، أن الرئيس السيسي وجه بضرورة خلط الذرة الرفيعة بالقمح لإنتاج الخبز بجودة عالية، موضحا أن سعر الذرة الرفيعة ليس أقل من القمح ونعمل على تقليل الاستيراد، كما ندرس إتاحة بيع الخبز الحر من المخابز التموينية.

 

قدرة الدولة على الحفاظ على الدعم

وشدد الوزير على ضرورة النظر في اتزان المنظومة وقدرة الدولة في الحفاظ على الدعم لكافة المواطنين المستفيدين من الخبز، مضيفا أنه سيتم خلال العام المقبل النظر والتفكير في موضوع التحول من الدعم العيني إلى الدعم النقدي، موضحا أنه عندما يتم التحويل إلى الدعم النقدي نترك حرية الشراء للمواطن وفقا لاحتياجاته.. معتبرا أن الدعم النقدي أكثر كفاءة من الدعم العيني وأفضل للمواطن وسوف يتم تعديله سنويا وفقا لمؤشرات التضخم وهناك دراسة مستفيضة له.

القمح من 400 ل2000

وأوضح أن سعر توريد أردب القمح من الفلاح كان يتم تسعيره بـ400 جنيه في 2006، والآن أصبح بـ 2000 جنيه، مؤكدا أن الدولة مستمرة في دعم الخبز على الرغم من ارتفاع تكلفة الإنتاج.

وحول الاستعدادات لعيد الأضحى المبارك، أكد وزير التموين، أنه سيتم طرح كميات من اللحوم، سواء الحية أو المجمدة و بكميات غير مسبوقة بهدف الحفاظ على استقرار الأسعار في الأسواق، علما بأنه لدينا 20 ألف رأس ماشية استعدادا لعيد الأضحى ونعمل على تلبية احتياجات وزارة الأوقاف من اللحوم وضح المزيد منها خلال الفترة المقبلة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق