وزير الخارجية الأمريكي انتونى بلينكن: نعمل على جعل «COP27» يستجيب لاحتياجات القارة الأفريقية

22

أكد وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن، أن الولايات المتحدة تركز على جعل مؤتمر تغير المناخ «COP27» يستجيب لاحتياجات القارة الأفريقية.

أضاف أن 17 دولة من أصل 20 دولة ضمن الأكثر عرضة للتأثر بالمناخ في إفريقيا.

أضاف «بلينكن»، أنه أنضم إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن في شرم الشيخ، للإعلان عن المزيد من الاستثمارات الأمريكية للتكيف مع المناخ في القارة الإفريقية، والتي تشمل مضاعفة الالتزام متعدد السنوات بصندوق التكيف، وكذلك زيادة الاستثمارات في أنظمة الإنذار المبكر وتحسين الوصول إلى التأمين ضد مخاطر الكوارث للبلدان والمزارعين ودعم برامج تنمية القدرات التي تقودها أفريقيا لإدارة مخاطر المناخ.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي، أن هذه الإجراءات تثبت التزام واشنطن بالحلول الاستباقية، مؤكدًا أن أزمة المناخ لا يمكن حلها بجهود الولايات المتحدة وحدها.

التخفيف من غازات الاحتباس الحراري
وأوضح انتوني بلينكن، أنه في ضوء إدراك الولايات المتحدة للحاجة الملحة إلى معالجة أزمة المناخ، فقد شاركت واشنطن في جهد حكومي كامل للتخفيف من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الخطرة وزيادة طموحات المناخ لدى الدول الأخرى وتعزيز قدرة الولايات المتحدة والعالم على التكيف مع بيئة الكوكب المتغيرة.

أكد وزير الخارجية الأمريكي، أن تغير المناخ يشكل تهديدًا وجوديًا للناس وكوكبنا بالفعل، إذ تهدد هذه الأزمة الحياة وسبل العيش في ضوء تهجير المجتمعات بسبب الكوارث الطبيعية وندرة المياه.

أضاف، أن الولايات المتحدة تبني في COP27 على ما تحقق من نتائج وإنجازات خلال COP26 بجلاسكو العام الماضي، مما يظهر أننا نسير على الطريق الصحيح لتحقيق هدفنا الطموح سواء داخل الولايات المتحدة أو خارجها.

مساعدات دولية لمصر للتحول للطاقة الخضراء
وكان الرئيس الأمريكي، قد أعلن عن دعم مصر بقيمة 500 مليون دولار للتحول المناخي، وذلك في إطار مبادرة تحول مصر إلى الطاقة الخضراء المقدمة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ‏وألمانيا.

وأكد بايدن، خلال كلمته على هامش مؤتمر تغير المناخ، أمس، أنه سيكون هناك دعم لأنظمة الإنذار المبكر في أفريقيا، بغرض تعزيز الأمن الغذائي ودعم مركز تدريب ‏جديد في مصر للانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة في جميع أنحاء القارة.‏

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق