13300 شهيد حصيلة العدوان الإسرائيلى على القطاع لليوم الـ45

109

قال مكتب الإعلام الحكومى فى قطاع غزة، الاثنين، إن حرب الاحتلال الإسرائيلى، المستمرة على القطاع لليوم الخامس والأربعين خلفت حتى الآن أكثر من (13,300) شهيد، بينهم أكثر من (5,600) طفل، و(3,550) امرأة، وبلغ عدد شهداء الكوادر الطبية (201) من الأطباء والممرضين والمسعفين، كما واستشهد (22) من طواقم الدفاع المدنى، وكذلك (60) صحفيا.

وأضاف المكتب – فى مؤتمر صحفى – أن حرب الاحتلال تتواصل على المستشفيات وعلى المنازل الآمنة، وتتصاعد حرب الإبادة الجماعية ضد الآلاف من أبناء الشعب الفلسطينى الصامد والصابر، مشيرًا إلى أن إجمالى عدد المجازر التى ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلى بلغ أكثر من (1,340) مجزرة، فيما بلغ عدد المفقودين أكثر من (6,500) مفقودٍ إما تحت الأنقاض أو أن جثامينهم ملقاة فى الشوارع والطرقات ويمنع الاحتلال أحدًا من الوصول إليهم، بينهم أكثر من (4,400) طفلٍ وامرأة.

واستدرك “زاد عدد الإصابات عن (31,000) إصابة، أكثر من 75% منهم من الأطفال والنساء”.

وأردف: “بلغت عدد المقرات الحكومية المدمرة (98) مقرًا حكوميًا، و(266) مدرسة منها (66) مدرسة خرجت عن الخدمة، وكانت آخر المدارس التى تعرضت إلى استهداف ومجازر المدرسة الماليزية بالنصيرات ومدرسة الكويت شمال غزة ومدرسة الأونروا فى مخيم البريج”.

وأضاف: “بلغ عدد المساجد المدمرة تدميرًا كليًا (83) مسجدًا، وبلغ عدد المساجد المدمرة تدميرًا جزئيًا (170)، إضافة إلى استهداف (3) كنائس”.

وأوضح المكتب: “بالنسبة للوحدات السكنية، فقد بلغت عدد الوحدات السكنية التى تعرضت إلى هدم كلى (43,000) وحدة سكنية، إضافة إلى (225,000) وحدة سكنية تعرضت للهدم الجزئى، وهذا يعنى أن حوالى 60% من الوحدات السكنية فى قطاع غزة تأثرت بالعدوان ما بين هدم كلى وغير صالح للسكن وهدم جزئي”.

وقال: “فى ظل تركيز واستهداف جيش الاحتلال الإسرائيلى على المستشفيات بشكل خاص وتهديد الطواقم الطبية، فقد خرج عن الخدمة نتيجة العدوان الإسرائيلى (25) مستشفى و(52) مركزًا صحيًا، كما واستهدف الاحتلال (55) سيارة إسعاف، فيما خرجت عشرات سيارات الإسعاف عن الخدمة بسبب نفاد الوقود”.

وأضاف: “نحمل الاحتلال الإسرائيلى والمجتمع الدولى المسؤولية الكاملة عن احتلال مجمع الشفاء الطبى وتخريبه وتحويله إلى ثكنة عسكرية وإلى مقبرة جماعية، كما ونحملهم المسؤولية عن قصف واستهداف المستشفى الاندونيسى، ونطالب دول العالم الحر وكل المنظمات والهيئات والمؤسسات الدولية المختلفة بتحرير هذه المستشفيات من قبضة الاحتلال الإسرائيلى، ونطالبهم بفتح معبر رفح لإدخال المساعدات والإمدادات الطبية وكذلك إدخال الوقود لهذه المستشفيات فى إطار إعادة تشغيلها وإعادتها إلى العمل بشكل فورى وعاجل”.

وتابع: “نحمل المجتمع الدولى والاحتلال الإسرائيلى المسؤولية الكاملة عن تردى الحالة الإنسانية وجفاف المواد الغذائية من الأسواق والمحال التجارية فى قطاع غزة، ونطالب الدول العربية والإسلامية ودول العالم الحر بوقف سياسة التجويع والتعطيش التى يتعرض لها شعبنا الفلسطينى فى قطاع غزة، ونطالب بتوفير وإدخال كل الاحتياجات الأساسية والغذائية قبل وقوع كارثة إنسانية جديدة”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق