4 فحوصات تكشف الإصابة بجدري القرود.. أبرزها PCR

101

ظهرت حالات جدري القرود فى العديد من الدول، وخلال هذا التقرير سنتعرف على أبرز وأهم الفحوصات الطبية التي تساعد في كشف حقيقة الإصابة بهذا الفيروس، وذلك وفقا لمنظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض والأوبئة “cdc”.

وأعراض الإصابة بجدري القرود تشمل: حمى وطفح جلدي، والتعب والإرهاق، وتعد اعراضه شبيهة بالجدري البشري، مع اختلاف المضاعفات الصحية الناتجة عن الإصابة.
الفحوصات الطبية التي تكشف الإصابة بجدري القرود هي:

-PCR:

فالمسحة أو “PCR” دورها الكشف عن الإصابة ببعض الفيروسات داخل الجسم، لأنها من دورها البحث عن المواد الجينية للفيروس من خلال سحب العينة من الحلق أو الأنف، ولذا عند إجرائها ستعرف إذا كنت إيجابيا أم سلبيا.

– تحليل المقايسة المناعية الإنزيمية:

هذا الفحص يتم عن طريق سحب عينة من الدم، ويكشف عن الأجسام المضادة للعدوي، فثبت قدرته على اكتشاف الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي ب وسي، وفيروس نقص المناعة البشرية، والهربس .

-اختبار المستضدات:

أحد أنواع الاختبارات المناعية، التي تساهم في وجود مستضد فيروسي، وهو شبيه بالمسحة، لأنه يتم عن طريق تحليل عينات من الأنف أو اللعاب، ولكنه لديه قدرة ملحوظة على إعطاء نتائج سريعة للإصابة.

-عزل الفيروس بواسطة زراعة الخلايا:

يتم إجراء هذا الفحص عن طريق أخذ عينة من الدم أو الأنف ، وثبت أنه لديه القدرة علي اكتشاف الفيروسات بسهولة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق