«الإمارات العربية المتحدة» .. 50 سنة نجاح وتقدم ومكانة كبيرة بين الدول

264

كتب: محمود الصعيدي

الشعب الإماراتي على موعد الخميس القادم – 2 ديسمبر – باليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة المكونة من إماراتها السبعة العريقة ( أبو ظبي ، دبي ، عجمان ، الشارقة ، رأس الخيمة ، أم القيوين، الفجيرة ) والاحتفال باليوم الوطني للإمارات ، ففي  الثاني من ديسمبر 1971 تم فيه توقيع حكام الإمارات اتفاقية الاتحاد لإنشاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وبهذه الإتفاقية تحولت الإمارات المنفصلة إلى دولة واحدة مزدهرة.

أكد «الشيخ زايد بن سلطان» آل نهيان على أهمية الاتحاد بعد توليه زمام الحكم على «إمارة أبو ظبي» في 6 أغسطس 1966.
بعد ذلك أعلن البريطانيين عن البدء في انسحابهم من الإمارات المتصالحة (كما تم تسميتها في ذلك الوقت)، لذلك أخذت فكرة الاتحاد في التطور بشكل كبير.
وفي 18 فبراير 1968 اجتمعا «الشيخ زايد والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوب حاكم دبي في “السديرة”، واتفقا على دمج إمارتيهما لتشكيل اتحاد واحد والمشاركة في تنظيم شؤون الدفاع والشؤون الخارجية، كذلك الخدمات الاجتماعية والاقتصادية.
أعلنا الحاكمين بصدر رحب عن استقبال كافة الإمارات الأخرى للانضمام إلى الاتحاد، وعرفت هذه الاتفاقية باسم “اتفاقية الاتحاد” التي كانت بداية تشكيل الاتحاد.
«تكوين الاتحاد»
دعا المبادرون في الاتحاد الخمس حكام الآخرين للمشاركة في مفاوضات إنشاء الاتحاد لتعزيز قوته.
عقد حكام الإمارات مؤتمر دستوري في دبي من 25 إلى 27 فبراير 1968، وقعوا فيه الحكام المجتمعون اتفاقية من 11 نقطة، والتي أصبحت قاعدة لشكيل اتحاد الإمارات العربية.
عُقدت جلسة افتتاحية للمجلس الأعلى لاتحاد إمارات الخليج العربي في 6 يوليو 1968 بإمارة أبو ظبي، والتي ترأسها الشيخ زايد رحمه الله.
بعد ذلك توالت الاجتماعات للتقدم في تأسيس الاتحاد الذي واجه عقبات وتحديات، ولكن بإصرار المؤسس وإخوانه كان يتم تجاوزها.
تقرر جمع الـ 6 إمارات في اتحاد واحد في 18 يوليو عام 1971م وهم: أبو ظبي، دبي، عجمان، الفجيرة، الشارقة، وأم القيوين.
تم إقرار دستور الإمارات الاتحادي في مساء 1 ديسمبر – كانون الأول 1971، وفي صباح اليوم التالي أشرقت شمس الإمارات العربية المتحدة.
بعد اجتماع تاريخي لجميع حكام الإمارات في دبي بقصر الضيافة أعلن «الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في 2 ديسمبر 1971، وهو اليوم الوطني الاماراتي الذي يتم الاحتفال به سنويًا منذ ذلك اليوم.
أصبحت «الإمارات ذات عضوية في الجامعة العربية المتحدة» في نفس اليوم، بذلك تكون العضو الثامن عشر.
بعدها بأسبوع في 9 ديسمبر أصبحت عضو في الأمم المتحدة بموافقة مجلس الأمن الدولي.
انضمت الإمارة السابعة «رأس الخيمة» إلى الاتحاد في 10 فبراير 1972، بذلك تكون آخر إمارة تنضم إلى الاتحاد.

التعليقات متوقفه