بالمستندات اشرف سلومة يصفى حسابات فى مديرية التعليم بالجيزة

62

منذ ان تولى اشرف سلومة منصب مدير مديرية التربية والتعليم بالجيزة و قد بدء سياسية تصفية الحسابات و ابعاد كل من يناقشه و نقل تعسفى بل و توسط لمدرسة فى فيصل من اجل الحصول على موافقة التحويل الى لغات رغم انها عربى و لم يتم الموافقة لها من قبل رغم مساعى المدرسة الكثيرة للحصول على موافقة لغات.
سلومة يقول لكل من يناقشه انا هنا مدير الادارة و كلامى يمشى .. هذا ما حدث مع عمر الجارحى مدير عام الشئون المالية والإدارية بالجيزة عند مناقشته حول بعض البنود الخاصة بالماليات و غيرها و طلب منه ابعاد احد الموظفيين و السبب غير مفهوم .. ليس هذا فقط بل تم التحقيق من قبل الوزارة فى احد الموضوعات بناء على طلب سلومة و قد اثبتت الوزارة ان الموظفيين صح و سومة كان مخطأ فى قراراه .

يقول عماد الدين داود، المكلف بإدارة العلاقات العامة والإعلام السابق بمديرية تعليم الجيزة، أنني قد حصلت على تأشيرة صريحة من وزير التربية والتعليم بندبي مديرا لإدارة العلاقات العامة والإعلام بمديرية تعليم الجيزة في شهر أغسطس الماضي، وتسلمت مهام عملي بمأمورية مفتوحة إلى أن يتم تكليف مديرا لمديرية التعليم بالجيزة، وبعد أن وصل الأستاذ أشرف سلومة، مديرا لمديرية التربية والتعليم بالجيزة، واستلم مهام عمله ، فلم يسند لي أي أعمال فتقدمت بطلب إنهاء المأمورية لصالح العمل وعودتي إلى عملي الأصلي بإدارة البدرشين التعليمية لأقوم بمهام عملي كمدير قسم خدمة المواطنين والعلاقات العامة .

أضاف داود، أنني انتظرت أن يسند لي عملي بشكل رسمي ورغم ذلك لم يسند لي أي أعمال فكتبت طلب إنهاء مأمورية مسببة لصالح العمل وحرصا على المال العام فقام السيد مدير المديرية بتحويلها للشؤون القانونية وتلفيق التهم لي، وقامت الشئون القانونية بالمديرية بالتحقيق معي فاختصمت مدير المديرية وطلبت النيابة الإدارية تكون حكم بيننا وتقدمت بشكوى للنيابة الإدارية بالجيزة ضد مدير المديرية رقم 325 نيابة إدارية، وتم التحقيق معي فيها يوم 13 مارس الماضي ، وكتبت خلالها احموني من وكيل الوزارة لأنه لو علم بهذه الشكوى سوف ينقلني تعسفيا كما حدث مع زملائي .

تابع عماد، أنني فوجئت بعدها أنه قام بإرسال لجان من المديرية جمعت اوراقي كلها والتفتيش في كل ما يخصني دون أسباب ولم يكتفوا بذلك فوجئت بتزوير صحيفة أحوال لي انني مسكن على المرحلة الابتدائية ومسكن بمدرسة أحمد عرابي بخلاف الواقع غير إرسال أيام غياب من ديوان المديرية للتحقيق معي في الإدارة رغم توقيعي في دفتر الحضور والانصراف ومعي إفادة بتواجدي من المديرية نفسها ولم يكتف السيد مدير المديرية بتلك المخالفات بل أصدر أوامره بنقلي لمدرسة احمد عرابي الابتدائية بإدارة البدرشين رغم أن عملي الاصلي بديوان عام الادارة، رغم عدم أخذي للكادر وإفادة من موجة اللغة العربية أنني لا أتبعه وقام مدير عام الادارة بإعادة عرض ثم بعد إعادة العرض أرسل التنسيق فاكس مدون فيه ينقل بالنص فتقدمت بشكوى، موضحا أن عملي الأصلي في ديوان عام الإدارة ونشرة النقل رفضتها يوم 26 مارس الماضي مع كتابة أسباب الرفض، والآن يرغموني على النقل التعسفي رغم إرسال كل شيء للنيابة واختصامه .

وقال داود، أنني لم أرى من قبل تعنت بهذا الشكل من مسؤول بعد ثورة يونيو والتمتع بحرية الرأي والتصدي للفساد في عصر فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ يكسر كل قوانين الدولة المنظمة ليثأر من زملائه ولا يلتفت للقانون ويقول أنا معي الرقابة ومعي نائب الوزير لشئون المعلمين ورئيس الشئون القانونية في الوزارة رغم أن الرقابة الإدارية مع الجميع على خط واحد وليس لها غير الصالح العام .

وطالب داود، تدخل فخامة رئيس الجمهورية ومعالي وزير التربية والتعليم بالتحقيق في الأمر ووقف النقل التعسفي لحين بت النيابة في هذا الأمر والاطلاع على كافة المستندات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق