تعرف على أسباب الذعر في ” حمام البنات ” بمدرسة الشهيد البدراوي بسمنود

192

قرر الدكتور هيثم سكر مدير إدارة سمنود التعليمية بمحافظة الغربية تحت إشراف ناصر حسن وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية، اليوم الأربعاء، استبعاد مديري ووكيل مدرسة الشهيد البدراوي الابتدائية التابعة لإدارة سمنود التعليمية لحين الانتهاء من التحقيقات معهم، وإحالة المشرفين ومسئول أمن بوابة المدرسة للتحقيق بسبب الإهمال ودخول شخص مريب من خارج المدرسة حمام البنات والسماح له بقضاء حاجته داخل المدرسة.

جاء ذلك، بعد تلقى الإدارة التعليمية بسمنود العديد من الشكاوى من أولياء أمور مدرسة الشهيد البدراوي الإبتدائية التابعة لإدارة سمنود التعليمية بقيام شخص مريب من خارج المدرسة بالدخول إلى حمام البنات يرتدي جلباب بحجة قضاء حاجته في وجود تراخي من أمن ومشرفي المدرسة، الأمر الذي أثار حفيظة أولياء الأمور، خشية تعرض التلميذات لأي مكروه من أي شخص من خارج المدرسة فضلا عن مخالفة ذلك لاجراءات السلامة لمدارس البنات ودخول غرباء لدورات المياه وطالبوا بالتحقيق واستبعاد إدارة المدرسة.

وأخطر ناصر حسن وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية الذي قرر التحقيق في الشكاوي، حيث تم فتح تحقيق حول الواقعة وتقرر استبعاد مديري الفترة الصباحية والمسائية والوكيل وتكليف آخرين مكانهم للقيام بالعمل لحين انتهاء التحقيقات.

وقامت لجنة مكبرة من الإدارة التعليمية بسمنود والشئون القانونية بسمنود بالانتقال للمدرسة وسماع شكاوي اولياء الأمور حيث تبين ان الشخص دخل الي حمام البنات بالمدرسة لقضاء حاجته وتم السماح له بذلك مما أثار غضبهم كونها مدرسة بنات وظهور علامات مريبة على وجه، ولم يثبت من التحقيقات تعاطي ذلك الشخص لأي ممنوعات داخل دورة المياه او قيامه بأعمال منافية للسلوكيات العامة وان البنات صرخن عندما رأوه في الحمامات.

ووجه أولياء أمور التلاميذ الشكر للإدارة التعليمية بسمنود لتحركها السريع وحرصها على سلامة بناتهم واستبعاد المقصرين في الواقعة من المدرسة وإحالتهم للتحقيق والتشديد على منع دخول اي غرباء للمدارس نهائيا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق