سليم الرياحي :أحترم القضاء التونسى و سأعود الى تونس قريبا

111

اكد سليم الرياحى الرئيس السابق لحزب الاتحاد الوطني الحر التونسي انه يحترم القضاء التونسى و سوف يعود الى تونس قريبا لانه يحب وطنه و اهله و الشعب التونسى الذى يفتخر به فى كل مكان.

و اضاف سليم انه غادر تونس بالطرق القانونية ولأسباب متعلقة بالتزاماتي كرجل أعمال قاطن وعائلته بالخارج، وقد تم منعي بعدها من الدخول إلى تونس في 2018 بعد مؤامرة سياسية قذرة ضدّي بات الجميع يعرف تفاصيلها و قد دبرها لى عدد من الفارّين من المحاسبة على الجرائم التي اقترفوها عندما كانوا في أعلى هرم السلطة وعلى رأسهم رئيس الحكومة الأسبق يوسف الشاهد وعدد من معاونيه وحلفائه السياسيين ومستشاريه .
و يقول سليم .. رغم إنشغالي بإعادة أعمالي إلى مستواها وتلافي الأضرار التي تسببت فيها الإجراءات الاحترازية من تجميد وغيرها من مؤامرات منذ 2016 إلا أنني كنت دائما ملتزما بالعودة إلى تونس في أقرب الآجال لإسترداد حقوقي كاملة وقد حان الوقت لذلك في تقديري .
لذلك،وحتى يهدء الجميع و لا نضع مجالا للتكهنات و القيل و القال اقول لكم، مثلما حصل باليونان نهاية الصيف الماضي وأنصفني القضاء اليوناني عندها، قررت العودة إلى تونس لكن كيد الفاسدين حرمنى ذلك و اؤكد لكم انا لست فاسدا أو مجرما في حق وطني حتى أستحق هذا الظلم و الافتراء ، سأضع نفسي على ذمة القضاء التونسي حتى يعرف الجميع حقيقة الملفّين الذين لفقا بغيابي قصد إنهاء نشاطاتي السياسية و الرياضية بتونس وأسترجع بإذن الله حقوقي كاملة بالقانون وبقضاء عادل مستقل نحترمه جميعا .. وفقنا الله جميعا و يعيش الوطن و الشعب التونسى فى خير و ازدهار.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق