شاهد تشارلز في الأزهر بالبذلة والكرافت الرمادي بعد زيارته الأولى في 2006 بالسبحة الفيروزي

53

كتبت: محمد السويدي

اختار الأمير تشارلز أمير ويلز وولى العهد البريطاني وزوجته الأميرة كاميلا دوقة كورنوال، الجامع الأزهر الشريف، لكى تكون أولى محطاته في زيارته الرسمية لمصر والتى تستغرق يومين، يلتقي فيها ولى عهد المملكة المتحدة عددا من الشخصيات الرسمية بخلاف قيامه بزيارة بعض الأثار الفرعونية والإسلامية والقبطية.

اختيار الأمير تشارلز أولى زياررته داخل مصر للأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب يعكس أهمية الأزهر وشيخه الجليل عالميا.

                

وتعد زيارة تشارلز للأزهر هى الثانية له بعد زيارته الأولى عام 2006 ولقائه بشيخ الأزهر الراحل الدكتور محمد سيد طنطاوي وكان حينها الدكتور أحمد الطيب رئيسا لجامعة الأزهر وتم منحه الدكتوراه الفخرية من الجامعة أثناء تلك الزيارة، وقد التقط ولى العهد البريطاني صورا له داخل الجامع الأزهر وفي يده السبحة الإسلامية المعروفةبلونها الفيروزي، في حين كانت البذلة ذات اللون الرمادي الفاتح وكرافت رمادي غامق أبرز ما يميزه اليوم في زيارته للأزهر الشريف.

جدير بالذكر أن الدكتور خالد عناني وزير السياحة كان في استقبال ولى العهد البريطاني وزوجته ظهر اليوم في مطار القاهرة. 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق