أهالى المنصورية يقدمون الشكر إلى فريق البحث الجنائى وقيادات الداخلية لمابذلوة فى إلقاء القبض على جناة قتيل ترعة المنصورية.

1٬078

 

قلم/ محمود الصعيدى

 

 

تقدم أهالى قرية المنصورية التابعة لمركز منشأة القناطر بالجيزة  وعلى رأسهم كل من مهندس صبرى البندارى و مهندس محمد صبحى   أبو حسين  من أبناء المنصورية بالشكر لرجال الأمن وفريق البحث الجنائى بمركز شرطة منشأة القناطر تحت رعاية مديرية أمن الجيزة  وأشراف وزارة الداخلية بقيادة معالى السيد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية. لمابذلوة من أجل تحقيق العدالة فى قضية قتيل ترعة المنصورية وهو الشاب الذى تم طعنة عدة طعنات متفرقة بجسدة حتى فارق الحياة وتم أرتكاب الحادث بمنطقة  بعيدة عن المنصورية ولكن الجناة حملوا جثتة فى سيارة وتم القاؤة بترعة المنصورية بقرية المنصورية ، وقد تقدم الأهالى ببلاغ الى مركز منشأة القناطر بالواقعة  وعلى الفور قام رجال الأمن العام وفريق المباحث تحت أشراف المقدم الجسور أكرامى بطران رئيس مباحث مركز منشأة القناطر بتشكيل فرقة بحث على أعلى مستوى من التحريات المكثفة وتكاتفت جهود الأمن العام وقيادات الداخلية معة  بقيادة اللواء رجب عبد العال مدير أمن الجيزة و قيادة اللواء عاصم أبو الخير رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن الجيزة والعميد عمرو البرعى مدير المباحث الجنائية والعقيد على عبد الكريم مفتش شمال الجيزة وأكتوبر وتضمن الفريق البحثى مع المقدم أكرامى البطران رئيس المباحث كل من الرائد كريم عبد الحميد معاون أول مركز منشاة القناطر والرائد محمد عثمان معاون أول المركز وكل من النقيب محمد زاهر معاون المركز والنقيب أحمد عيد معاون المركز والنقيب إيهاب بحر معاون المركز والنقيب ابراهيم عبد الظاهر وتضمن الفريق البحثى مجهودات الأمين محمد الدربى وكل من الأمين أشرف شعبان والأمين أشرف عبد النبى وكل من الأمناء عيد عاشور وأحمد حسن وأحمد موسى وأيمن فتحى وأحمد عمارة ورجب نزى وكل من ساهم فى ضبط جناة قتيل ترعة المنصورية .

وقد نجحت مجهودات الفريق ورجال الأمن فى القبض على اربعة جناة قاموا بإرتكاب الجريمة وسيتم عرضهم غدا على النيابة لإستكمال التحقيقات .

وقال مهندس صبرى البندارى إن حيثيات القضية كانت شديدة الغموض فقد أتضح أن الجريمة أرتكبت فى مكان وتم ألقاء الجثة فى مكان أخر بترعة المنصورية وذلك لتضليل رجال الأمن ولكن فى كل جريمة يثبت لنا رجال الأمن العام والمباحث أنهم قدوة للامن والأمان وأنهم دائما يبذلون أقصى مجهوداتهم  من أجل أمن وأمان المواطن فقد شاهدنا بأعيننا الأيام الماضية كانت فى غاية التعب على رجال المباحث من قيادات مركز منشأة القناطر بقيادة المقدم أكرامى البطران والذى لم يغادر مكان الجريمة لحظة وأصر على سؤال الناس بنفسة وتكثيف التحريات وتفريغ الكاميرات وتتبع سيادتة كل الخيوط حتى وصل الى مرتكبى الجريمة فعلا نحن فى أمان بفضل الله ثم رجال المباحث والقيادات التى ذكرناها ، لذا أتقدم بخالص الشكر والتقدير نيابة عنى وعن أهل المنصورية لكل القيادات السابقة لهم منا كل الحب والاحترام ويسعدنى أن اوجه رسالة لرجال الامن  ب الموقع الأخبارى المتميز  كايرو 7  وهى نحن فى امان ببركة الله ثم حضراتكم .

وأشار مهندس محمد صبحى أبو حسين  الى ان رجال مباحث مركز منشأة القناطر بذلوا مجهودا رائعا وعلى الرغم من  أن الوصول الى الجناة كان أمرا فى غاية الصعوبة إلا أنهم كفاءات ويستحقون منا ومن أهالى المنصورية ومنشأة القناطر كافة كل الشكر والتقدير فنحن ننعم بالأمن والأمان ونكن لهم كل التقدير والتحية ونعلم مدى ماعانوة معنا فى الأيام الماضية ولكن نسأل الله أن يجازيهم موفور الجزاء.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق