إطلاق الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ ٢٠٥٠ أبرز نجاحات ” البيئة ” في قمة جلاسكو

216

تقرير: محمد سيد أحمد

أقامت مصر جناح خاص على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتغيرات المناحية COP26، لعرض المشروعات والجهود المصرية فى التصدى لآثار التغيرات المناخية وجهودها لدعم التآزر بين اتفاقيات تغير المناخ والتنوع البيولوجى والتصحر بمشروعات ونماذج واقعية تنفذها مصر لتكون نموذج لغيرها من الدول، بالاضافة الى خلق تواصل فعال يعزز دور مصر على مستوى العالم. وقد لقى الجناح إشادة واسعة من زواره من الوزاراء والوفود المشاركين بالمؤتمر، وما يحويه من عروض وكتبيبات ومطبوعات متنوعة تعرض النموذج المصري فى التصدى لآثار التغيرات المناخية بالتعاون مع كافة القطاعات، ليقدم نموذج مميز للمعارض البيئية المعنية بالمناخ، ومن ضمن الفعاليات المقامة بالجناح:

– نظمت مصر بجناحها جلسة مفتوحة لعرض تجربتها فى التحول الاخضر بالتركيز على الطاقة المتجددة تحت عنوان “الطموح العملي تغيير سيناريو البيئة في مصر -الدروس المستفادة من التحول إلى الطاقة المتجددة”، شارك فيها كل من السيد الدكتور محمد شاكر- وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والسيد الدكتور خالد عبد الغفار- وزير التعليم العالي والبحث العلمي والسيدة الدكتورة ياسمين فؤاد – وزيرة البيئة والسيدة الدكتورةرانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي ،  تم خلالها عرض تجربة مصر والتي تعد نموذج ملهم للعديد من الدول في ظل التحديات القائمة على كافة الأصعدة المحلية والاقليمية والدولية كما أشار السادة الحضور من خبراء البيئة و الطاقة في العالم وذلك بدمج الأبعاد البيئية في خطط التنمية بما يحقق التنمية المستدامة لنا وللأجيال القادمة ، كما تمت الاشارة إلى أنه وفي أثناء جائحة كرونا تم إصدار لائحة  معايير الاستدامة البيئية للمشروعات مما يعني تنفيذ مشروعات أكثر استدامة بهدف أن يكون ٥٠% من المشروعات الجديدة خضراء بحلول عام ٢٠٢٤ و١٠٠ % بحلول عام ٢٠٣٠ من خلال التعاون مع وزارة التخطيط.

– جلسة نقاشية تحت عنوان “دراسة حالة للاقتصاد الدائري للقطاع الصناعي المصري.. الطريق نحو التنمية الصناعية الخضراء” بالتعاون مع وزارة التجارة و الصناعة واتحاد الصناعات المصرى، حيث تم عرض التجربة المصرية فى التصدى للتغيرات المناخية بالقطاع الاقتصادى.

– جلسة حوارية حول جهود القطاع الصناعي المصري لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وعرض قصص نجاح مصرية بالتعاون مع وزارة التجارة و الصناعة واتحاد الصناعات المصرى، بعرض الرؤية المصرية كنموذج للعالم فى التصدى للتغيرات المناخية في مجالي التخفيف والتكيف لآثار تغير المناخ.

هذا وقد أطلقت الدكتورة ياسمين فؤاد الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ ٢٠٥٠ خلال حدث جانبي ضمن فعاليات مؤتمر جلاسكو، لتحقيق خمسة أهداف رئيسية وهي:

  • تحقيق نمو اقتصادي مستدام

  • بناء المرونة والقدرة على التكيف مع تغير المناخ بالتخفيف من الآثار السلبية المرتبطة بتغير المناخ.

  • تحسين حوكمة وإدارة العمل في مجال تغير المناخ، من خلال تحديد أدوار ومسؤوليات مختلف أصحاب المصلحة لتحقيق اهداف الاستراتيجية.

  • تحسين البنية التحتية لتمويل الأنشطة المناخية، من خلال العمل على الترويج للأعمال المصرفية الخضراء المحلية، وخطوط الائتمان الخضراء، والترويج لآليات التمويل المبتكرة.

  • تعزيز البحث العلمي ونقل التكنولوجيا وإدارة المعرفة والوعي لمكافحة تغير المناخ (صانعي السياسات/القرارات، والمواطنين، والطلاب).

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق