استقالة مجلس كلية العلوم جامعة عين شمس تضع المتينى في مأزق قبل أيام من انتهاء ولايته

مجلس الكلية يرفض بالإجماع انتهاك حرمة مباني ومعامل ورموز الكلية وأساتذتها والعاملين بها

957

كتب: محمد السويدي

تقدم مجلس كلية العلوم جامعة عين شمس مساء اليوم باستقالة جماعية لرئيس جامعة عين شمس، وذلك على خلفية قيام الأخير بهدم معمل الدكتور إبراهيم شيمي للكيمياء الحيوية دون الرجوع لعميد كلية العلوم ودون الحصول على موافقة مجلس الكلية، ودون موافقة مجلس قسم الكيمياء الحيوية.

إخلاء استراحة الطالبات بالكلية تمهيدا لهدمها دون الرجوع لمجلس الكلية، كانت سببا أخرا لتقديم مجلس كلية العلوم استقالة جماعية.

كان الدكتور محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس والمقرر انتهاء ولايته نهاية الشهر الحالي – أى بعد سبعة أيام من الآن قد قرر من تلقاء نفسه ودون الرجوع لمجلس كلية العلوم بهدم معمل الدكتور شيمي وهدم استراحة الطالبات، ما أثار استياء وغضب أساتذة الكلية وفي مقدمتهم مجلس الكلية.

هذا وقد توالت ردود الأفعال الغاضبة من هدم رئيس الجامعة لمعمل الدكتور شيمى للكيمياء الحيوية – والذي يعد أحد رموز الكلية التاريخيين – دون موافقة مجلس الكلية، وقد اعتبر أخرون تقديم مجلس كلية العلوم استقالة جماعية اعتراضا على تصرفات ” المتينى ” بمثابة كارت أحمر لرئيس الجامعة وهو أقوى موقف أكاديمى تم اتخاذه في جامعة عين شمس خلال السنوات الاخيرة اعتراضا على تصرفات رئيس الجامعة الحالي، ويوضح مدى تماسك مجلس كلية العلوم برئاسة عميد الكلية الدكتور محمد رجاء سطوحي، ووقوفهم على قلب رجل واحد ضد من ينتهك حرمة كلية العلوم وحرمة مبانيها ومعاملها ورموزها وأساتذتها وجميع العاملين بها.

المراقب للشأن العام في جامعة عين شمس، يجد أن استقالة مجلس كلية العلوم جامعة عين شمس تضع الدكتور محمود المتينى في مأزق قبل أيام من انتهاء ولايته.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق