البنوك المركزية العربية تشترى 54.8 طن من الذهب في2023

27

كشف تقرير صادر عن مجلس الذهب العالمي عن وصول مشتريات البنوك المركزية العربية من المعدن النفيس لنحو 54.8 طن فى عام 2023، جائت حصة البنك المركزى المصرى بقيادة المحافظ حسن عبدالله، 0.6 طن.

وأشار التقرير إلي أن المركزى العراقى اشترى 12.3 طن، والمركزى الليبى اشترى 30 طنا، والمركزى الأردنى اشترى 2.4 طن، والمركزى العمانى اشترى 0.3 طن، والمركزى القطرى اشترى 9.2 طن، بينما باع المركزى الإماراتى نحو 0.6 طن.

كما أوضح التقرير أن السعودية احتلت المركز الأول عربيا فى الاحتياطى من الذهب بنحو 323.1 طن، ثم لبنان فى المركز الثانى بنحو 286.8 طن.

فيما جاءت الجزائر فى المركز الثالث بنحو 173.6 طن، ثم العراق فى المركز الرابع بنحو 142.6 طن، ثم مصر فى المركز الخامس 126.2 طن ذهب، ثم ليبيا باحتياطى 116.6 طن، ثم قطر بنحو 101 طن، ثم الكويت باحتياطى 79 طنا، وجاءت الإمارات 74.4 طن، ثم الأردن فى المركز الأخير بنحو 71.1 طن ذهب.

وقال التقرير، إن البنك المركزى التركى باع من احتياطى الذهب نحو 79.9 طن خلال العام الماضى، مسجلا 540 طنًا مع نهاية 2023.

وسلمت شركة «شلاتين للثروة المعدنية» التابعة لوزارة البترول؛ ‏البنك المركزى المصرى، خلال النصف الثانى من عام 2023؛ نصف طن من شحنات الذهب تتجاوز قيمتها ‏مليار جنيه. ‏

فيما ارتفع صافى الاحتياطيات الدولية إلى 35.250 مليار دولار فى بناير، مقابل 35.220 مليار دولار فى ديسمبر.

وبحسب “المركزى” فقد تراجعت قيمة الذهب المدرج باحتياطى النقد الأجنبى إلى 8.337 مليار دولار بنهاية يناير، مقابل 8.440 مليار دولار بنهاية ديسمبر، كما انخفضت قيمة العملات الأجنبية إلى 26.547 مليار دولار، مقابل 26.745 مليار دولار.

ويتكون الاحتياطى الأجنبى لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية، تشمل الدولار الأمريكى والعملة الأوروبية الموحدة اليورو، والجنيه الإسترلينى والين اليابانى واليوان الصينى، وهى نسبة توزع حيازات مصر منها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها فى الأسواق الدولية، وتتغير حسب خطة موضوعة من قبل مسئولى البنك المركزى المصرى.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق