الجالية المصرية بأسيا الوسطى تقدم التهنئة لسماحة مفتي قرغيزستان على تعيينه مفتيا للبلاد

82

كتب/ محمد عبد الشكور

 

قدم وفد اتحاد المصريين بالخارج التهنئة لسماحة العلامة سامي الدين اتابايڤ مفتي قرغيزستان علي اختياره وتمنت له التوفيق والسداد
وأكد الدكتور سعيد المغربي رئيس اتحاد المصريين والجالية العربية بأسيا الوسطي على ما يجده أبناء الجالية المصرية في بيشكيك من محبة وود لدى الشعب القرغيزي الشقيق .
وشدد المهندس أحمد عمام عضو مجلس الجالية المصرية أن الدولة القرغيزستانية ترحب بأبناء مصر .
ومن جانبه أكد سماحة المفتي علي عمق العلاقات بين الإدارة الدينية لمسلمي قرغيزستان والأزهر الشريف مما له أثر بالغ في دعم التعاون علي كافة المستويات .

وأشار الدكتور سعيد المغربي أن اللغة العربية سوف تأخد منعطفا تاريخيا بوجود سماحة المفتي والذي يولي اهتماما كبيرا بتطوير برامج تعليم العربية بين كافة طوائف الشعب القرغيزي .
كما أكد سماحة المفتي علي رغبة الشعب القرغيزي وتطلعه لزيارة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الي بشكك .
وتجدر الإشارة إلى أن الإدارة الدينية تشرف علي عدد كبير من الجامعات والمعاهد والمدارس التي تعلم العربية وأصول الدين الصحيح . .
وقد اختتم الوفد الزيارة بالتأكيد علي سرعة التعاون في مجال تطوير اللغة العربية في كافة الجامعات والمعاهد القرغيزية .

وقيرغيزستاندولة ذات تضاريس جبلية غير ساحلية تقع في آسيا الوسطى. وتحدها كازاخستان شمالا، أوزبكستان من الغرب والجنوب الغربي، طاجيكستان من الجنوب الشرقي والصين شرقا. عاصمتها وأكبر مدنها هي مدينة بيشكك.

ويمتد تاريخ قيرغيزستان المدون لأكثر من 2000 سنة، ويشمل مجموعة متنوعة من الثقافات والإمبراطوريات. وعلى الرغم من أن قيرغيزستان معزولة جغرافيا بسبب تضاريسها الجبلية العالية، التي ساعدت على الحفاظ على ثقافتها القديمة، إلا أنها كانت على مفترق طرق بين عدة حضارات عظيمة كجزء من طريق الحرير وغيره من الطرق التجارية والثقافية. وقعت قيرغيزستان بشكل دوري تحت السيطرة الأجنبية ولم تحصل على السيادة كدولة قومية إلا بعد تفكك الاتحاد السوفياتي عام 1991.

ومنذ إعلان استقلالها أصبحت الدولة ذات سيادة بشكل رسمي دولة مركزية جمهورية برلمانية، على الرغم من أنها لا تزال تعاني من الصراعات العرقية والثورات والمتاعب الاقتصادية والحكومات الانتقالية والصراع السياسي. قيرغيزستان عضو في رابطة الدول المستقلة، الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي، منظمة معاهدة الأمن الجماعي، منظمة شنغهاي للتعاون، منظمة التعاون الإسلامي، المجلس التركي، المنظمة الدولية للثقافة

التركية والأمم المتحدة.
يشكل القيرغيز غالبية سكان البلاد البالغ عددهم ستة ملايين نسمة، ويليهم أقليات كبيرة من الأوزبك والروس.
ويبلغ عدد سكانها ستة ملايين نسمة، ويليهم أقليات كبيرة من الأوزبك والروس.

على الرغم من انتشار اللغة الروسية على نطاق واسع واعتبارها لغة رسمية في قيرغيزستان إلا أن اللغة القيرغيزية ترتبط ارتباطًا وثيقًا باللغات الأتراكية الأخرى. والإسلام دين غالبية السكان. تأثرت الثقافة القرغيزية بالثقافات الفارسية والمنغولية والروسية

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق