المصرف المتحد يطلق النسخة الرابعة من «العيلة الكبيرة» فى 18 محافظة

18

احتفل المصرف المتحد باطلاق النسخة الرابعة من افطار «العيلة_الكبيرة » ،اكبر مائدة افطار افتراضية تفاعلية وافتراضية لاكثر من 1700موظف فى 18 محافظة علي مستوي الجمهورية .

شهد احتفالية العيلة الكبيرة اشرف القاضي ، الرئيس التنفيذي وفرج عبد الحميد نائب العضو المنتدب ونيفين كشميري  نائب العضو المنتدب لقطاعات الاعمال،  ومعتز القصبي نائب العضو المنتدب. واعضاء الهيئة الشرعية بالمصرف المتحد : الدكتور مجدي عاشور  المستشار الاكاديمي لفضيلة مفتي الديار المصرية والدكتور عمرو الورداني امين لجنه الفتوي بدار الافتاء المصرية. ولفيف من الادارة العليا بالمصرف المتحد .

فريق عمل المصرف المتحد

شارك فريق عمل المصرف المتحد من 68 فرع و 3 مراكز رئيسية في 18 محافظة. وذلك عن طريق بث مباشر بين 18 محافظة باستخدام خاصية الفيديو كونفرنس وربطهم بالقاهرة في ان واحد وعلي مدار 5 ساعات متواصلة.حيث تم تقسيم ال18 محافظة الي 6 مواقع رئيسية هم : القاهرة والجيزة ، الاسكندرية ومرسي مطروح ، الدلتا ووجع بحري والمنصورة والصعيد في المنيا وسوهاج واسيوط, ليتم نقل بصورة سلسة عملية التفاعل بالصوت والصورة بين فريق العمل كله دون الالتفاف الي المسافات.

الخدمات البنكية والحلول الرقمية

في بداية كلمته،  وجة اشرف القاضي التحية والتقدير لفريق عمل المصرف المتحد معربا عن فخره بهذا الفريق المتفاني والمخلص في العمل وايمانه باهمية التطوير المستمر والتحسينمن اجل تحقيق مكانة متميزة للمؤسسة بالسوق.

واوضح القاضي ان المصرف المتحد استطاع النمو بحجم اعماله المصرفية علي كافة المستوي مثل : التمويلات بمختلف انواعها سواء للافراد والشركات من تمويلات مشتركة للمشروعات القومية الكبري او تمويلات للشركات الكبري او الشركات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر او افراد. فضلا عن اطلاق العديد من الخدمات البنكية والحلول الرقمية التي تناسب احتياجات العملاء الحالية وتطلعاتهم في المستقبل.

منظومة عمل

واعرب  القاضي ان المصرف المتحد يعمل وفق منظومة عمل ترتكز علي تحقيق مبادئ الرفاعية لفريق العمل من خلال رفع القدرات الابتكارية والابداعية كاحد العناصر الاساسية لعملية التطوير المؤسسي. الامر الذي انعكس علي تحسين المنتجات والتطوير للخدمات المقدمة للعملاء بشكل عام. كذلك رفع قدرة المؤسسة علي المنافسة بالسوق. وايضا سرعة التكيف مع الاحداث المحلية والعالمية الاقتصادية.

أشرف القاضى

فضلا عن تعميق ثقافة العمل بروح الفريق كاحد اهم مفاتيح النجاح. تحت شعار ” فريق عمل واحد .. مستقبل واعد” الامر الذي يعزز الشعور بالولاء والانتماء للمؤسسة. ويساهم في رفع الانتاجية وضمان انجاز المهام مع توفير فرص استثنائية ومتميزة للتعلم والتطوير.

واشاد الي ما تم تحقيقة علي مدار السنوات الماضية من انجازات كبيرة تحسب لهذا الفريق الناجح في كافة التخصصات المصرفية والتقنية. لافتا الي اهمية حشد الجهود والاستعداد في الفترة القادمة لمزيد من النجاحات والانجازات والفقزات خاصة في مجال الخدمات المصرفية الرقمية.

تحقيق الاهداف وتعظيم الارباح

واكد اشرف القاضي ان التكنولوجيا الحديثة ساهمت في تقريب المسافات وجعلت التواصل بين البشر سهل وابسط في زمن اقل بكثر رغم بعد المسافات. واكد علي ضرورة التواصل الفعال خاصة بين فريق العمل الامر الذي يكسب مهارات عديدة ويزيد من الثقة بالنفس والقدرة علي تحقيق الاهداف وتعظيم الارباح.

البنية التحتية التكنولوجية

وقال فرج عبد الحميد نائب العضو المنتدب- ان المصرف المتحد استثمر في البنية التحتية التكنولوجية ليقدم للعملاء حزمة من المنتجات الرقمية عالية الجودة تعمل بكفاءه فائقة لتستوعب احتياجات العملاء الحالية من الخدمات الرقمية. كذلك تتم عملية تحديث وتطوير مستمرة لتتوافق هذه الخدمات والحلول البنكية الرقمية مع احدث معايير الجودة المصرفية العالمية. مؤكدا علي الدور المتميز الذي يقوم به المصرف المتحد وفريق عمله في توعية العملاء باهمية الحلول المالية الرقمية.

أجندة وطنية

كما اوضحت نيفين كشميري – نائب العضو المنتدب لقطاعات الاعمال– ان المصرف المتحد يعمل باجندة وطنية هدفها الاول تعظيم العائد التنموي لتحقيق التنمية الشاملة.

واشارت الي تميز المصرف المتحد وفريق عمله في مد جسور التواصل المباشر والوثيق مع جموع العملاء المنتشرين بجميع انحاء الجمهورية. وذلك لمعرفة احتياجاتهم الحالية والمستقلبية من الحلول البنكية سواء الرقمية او البنكية. ومن هنا تكون هندسة المنتجات المصرفية المتميزة سواء التقليدية او المتوافقة مع احكام الشريعة لتلبي احتياجات العملاء وعلي مدار الساعة بمنتهي آمان وبجودة عالية.

تنمية العناصر البشرية

و اوضح معتز القصبي – نائب العضو المنتدب -ان الانسان هو الثروة الاقتصادية الاولي لاي مجتمع واساس تقدمه الاقتصادي والاجتماعي والثقافيلهذا تحرص ادارة المصرف المتحد علي تنمية العناصر البشرية لديها.

ومن جانبه اشاد الدكتور مجدي عاشور المستشار الاكاديمي لمفتي الديار المصرية وعضو الهيئة الشرعية بالمصرف المتحد – باهمية مبادرات المصرف المتحد وجهودة التنموية التي تمتد لتشمل عدد كبير من محافظات الجمهورية.

علوم الصيرفة الاسلامية

فضلا عن اثراءه العمل المصرفي المتوافق مع احكام الشريعة بآليات تمزج بين علوم الصيرفة الاسلامية والمعاصرة لضمان تقديم الخدمة المصرفية المتوافق مع احكام الشريعة التي تتناسب مع احتياجات العملاء المعاصرة وتضمن لهم تجربة بنكية استثنائية.

واعرب الدكتور  عاشور ان المصرف المتحد يعمل علي تعظيم كفاءه فريق عمله من خلال التعلم المستمر والدورات التدريبية المكثفة لرفع مهاراتهم ضمان جودة الخدمة وفقا للمعايير الدولية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق