ترامب وأعوانه يلتقطون الصورة الجنائية بالسجن

58

بعدما أصبح أول رئيس أميركي سابق توجه له تهم جنائية، بات دونالد ترامب الخميس الأول أيضا الذي تلتقط له صورة جنائية تنضم إلى مجموعة مماثلة تاريخية لصور مشاهير.

رغم متاعبه القضائية الجمة، كان المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2024 أفلت حتى الآن من هذه المحطة المهينة نوعا ما.

وغالبا ما تلازم هذه الصورة المعروفة المشاهير الكثر الذين اضطروا إلى الخضوع لها، فقبل دونالد ترامب، مر من هنا آل كابون وجاين فوندا وهيو غرانت وغيرهم.

وأصبح دونالد ترامب أول رئيس سابق تدرج صورته في ملفات القضاء الأميركي إلا انه ليس السياسي الأول.

فجون إدواردز المرشح للانتخابات التمهيدية الديموقراطي في 2008 أوقف في 2011 للاشتباه باختلاس أموال من حملته لاخفاء خيانته الزوجية قبل أن يدان خلال محاكمته.

أما حاكم ولاية تكساس ريك بيري فقد ظهر بابتسامة عريضة في صورته الجنائية عندما أوقف العام 2014 بشبهة استغلال السلطة واتهامات أسقطت بعد ذلك.

إلا أن صورة ترامب تأخذ بعدا مختلفا للغاية. فما أن نشرت، أصبحت محط اهتمام واسع.

وقد نشرها ترامب بنفسه عبر وسائل التواصل الاجتماعي مرفقة برابط يدعو مناصريه إلى التبرع لصالح حملته الانتخابية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق