بروتوكول بين البنك الأهلي و اتحاد الصناعات لتطوير مدرستين للتعليم الفني بقيمة 60 مليون جنيه

41

وقع البنك الأهلي المصري، بروتوكول تعاون مشترك مع اتحاد الصناعات المصرية، بقيمة 60 مليون جنيه، لدعم وتطوير مدرستين للتعليم الفني لرفع مستويات المهارات المهنية حتى تواكب المستويات العالمية

يتي ذلك تحت إشراف وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وفقا لنموذج مدارس التكنولوجيا التطبيقية المعتمدة من الوزارة

قال هشام عكاشة رئيس البنك الأهلى، إن التعاون المشترك مع اتحاد الصناعات المصرية يأتي استكمالا لإستراتيجية البنك الأهلي المصري نحو تطوير ودعم منظومة التعليم في مصر وبالتحديد التعليم الفني والتدريب المهني لتلبية احتياجات سوق العمل من المهن والتخصصات المهنية الجديدة، مما يساهم في تطوير الصناعة المصرية وزيادة نسب التشغيل لخريجي المدارس الفنية، وخفض نسبة البطالة بين الشباب، والعمل على تلبية احتياجات سوق العمل المحلى، وإعداد الكوادر الفنية المؤهلة وفق المعايير الدولية.

من جانبه، أضاف محمد زكي السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، أن التعاون والذي يمثل أحد أهم القطاعات الاقتصادية في مصر من خلال الغرف الصناعية التابعة له، يعد بمثابة توسيع لنشر تجربة المدارس التكنولوجيا التطبيقية التابعة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، من خلال ترسيخ مبدأ الشراكة مع كل الجهات الفاعلة عبر برامج التنمية المجتمعية بالقطاع المصرفي أخذا في الاعتبار التطور السريع في مجال التعليم الفني وما كشفه هذا المجال من مميزات وإيجابيات تجمع بين نظام المجمعات التكنولوجية المتكاملة، ومدارس التعليم والتدريب المزدوج، لذا تم استحداث مدارس التكنولوجيا التطبيقية من خلال وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني كنموذج جديد لتعليم فني حديث، يشارك في تطويره كافة القطاعات المَعنية بالدولة، سعيا إلى النهوض بالصناعة المصرية والحفاظ على الحرف والمهن الأساسية من الاندثار.

من جانبها أوضحت نرمين شهاب الدين،رئيس التنمية المجتمعية بالبنك الأهلي، أن البروتوكول تضمن تطوير مدرستين للتعليم الفني وفق نموذج مدارس التكنولوجيا التطبيقية المعتمد من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني؛ مما سيساعد على جذب الشباب نحو دراسة التخصصات التكنولوجية الحديثة وإيجاد فرص عمل جديدة لخريجي التعليم الفني تخاطب مهن المستقبل.

وسيتم تطوير مدرسة 1185 بحدائق أكتوبر بمحافظة الجيزة والتي قامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بإعادة تسميتها باسم “مدرسة البنك الأهلي المصري للتكنولوجيا التطبيقية والصناعات الغذائية” ومدرسة محمد على باشا بمدينة بدر بمحافظة القاهرة والتي أعيد تسميتها أيضاً باسم “مدرسة البنك الأهلي المصري للتكنولوجيا التطبيقية والصناعات الميكانيكية والكهربائية والملابس الجاهزة”، وستعمل المدرستان وفق محددات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بنظام يجمع بين كل من نظام المجمعات التكنولوجية المتكاملة، ونظام التعليم المزدوج، مع تطبيق معايير دولية للجودة اعتبارًا من بداية العام الدراسي 2023/2024.

ويأتى توقيع بروتوكول التعاون المشترك بين البنك الأهلي واتحاد الصناعات المصرية للمساهمة في توفير وسائل رفع كفاءة إضافية للطلاب والمعلمين وجميع مقومات التشغيل داخل المدرستين، وتطوير وتجهيز المدرستين وتزويدهما بالمواد الخام اللازمة للتدريب لتقديم التدريب العملي للطلاب، فضلا عن تدريب الطلاب داخل المنشآت الصناعية -أعضاء الغرف الصناعية بالاتحاد- وتدبير الخامات والمعدات والأجهزة اللازمة لإجراء التدريبات العملية للطلاب.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق