فيزا تمنح بنك مصر جائزة “البنك الأسرع نمواً في حجم معاملات بطاقات ائتمان فيزا لعام 2022” في مصر

128

 

كتب / محمود الصعيدى

 

حقق بنك مصر إنجاز جديد مع بداية العام الحالي بحصوله على جائزة الأسرع نمواً لعمليات بطاقات الائتمان التي تحمل شعار فيزا لعام2022  “Highest Visa Consumer Credit PV Growth Rate” في مصر، وقد قام السيد/ اندرو توري –  رئيس Visa  في منطقة وسط أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط، بتسليم الجائزة للأستاذ/ محمد الاتربي – رئيس مجلس إدارة بنك مصر.

هذا وقد صرح الأستاذ محمد الاتربي – رئيس مجلس إدارة بنك مصر: “نثمّن عالياً شراكتنا الإستراتيجية المتميزة مع فيزا، ويسعدنا الحصول على تلك الجائزة وسنشهد خلال الفترة المقبلة مرحلة جديدة من الازدهار تزامنا مع إطلاق بطاقة بنك مصر Visa Signature؛ والتي ستمنح مزايا حصرية للعملاء اذ ستتيح لهم استرداد %5 نقداً لمشترياتهم على عدة فئات باستخدام بطاقات «Visa في ظل القواعد والشروط والاحكام المنظمة لذلك.

 

كما أكد “الاتربي” على أن بنك مصر يسعي جاهدا للدخول في العديد من الشراكات والمبادرات العديدة التي تُمكّن عملائنا من الحصول علي تجربة مصرفية ممتعة مع توفير حلول المدفوعات الرقمية الرائدة المختلفة لتلبية احتياجات العملاء والتسهيل عليهم بما يعزز الوصول لشرائح المجتمع المختلفة ويحقق الشمول المالي تماشيا مع توجه الدولة، حيث يسعى بنك مصر دائماً لدعم جهود التحول الرقمي من خلال تقديم الحلول الإلكترونية للتسهيل على العملاء، بما يسهم بصورة أكبر في تقديم الخدمات المصرفية والمالية بصورة ميسرة ومتطورة.

 

ومن جانبها صرحت ليلى سرحان المدير الإقليمي ونائب رئيس مجلس الإدارة لقيادة أعمال “فيزا” في شمال إفريقيا ودول المشرق وباكستان: ” نفخر بشراكتنا مع  بنك مصر أحد البنوك الرائدة في المنطقة و الذى يتميز  بقدرته الفائقة على مواكبة تطورات السوق، و تأتي هذه الجائزة في إطار التعاون المثمر والبناء بين فيزا وبنك مصر على مدار السنوات الماضية لتحقيق استراتيجيتنا للمدفوعات الرقمية. فنحن نعمل عن كثب مع البنوك والحكومة وشركائنا في مجال التكنولوجيا المالية من أجل تقديم حلول مبتكرة وآمنة ومجزية في مجال المدفوعات الالكترونية بمزايا متطورة وتنافسية.”

هذا ويوفر بنك مصر نظم دفع إلكترونية متنوعة للأفراد من خلال توفير البطاقات الذكية التي تمكنهم من التعامل بشكل اسهل وأكثر أماناً  بدلا من التعامل بالكاش، وكذلك توفير نظم الدفع والتحصيل الرقمية للتجار سواء في متجره أو على موقعه الإلكتروني أو حتي من خلال التطبيق الإلكتروني الخاص به والتي تمكنهم من زيادة مبيعاتهم، كما يقدم البنك أحدث التقنيات في مجال المدفوعات ونقاط البيع الإلكترونية بما يتواكب مع متطلبات التجار؛ حيث تتيح ماكينات بنك مصر تقنية المدفوعات اللاتلامسية والتي تمكن العملاء من إجراء العمليات بسهولة وسرعة وبطريقة آمنة، ويوفر البنك ماكينات نقاط البيع الإلكترونية التي تعمل بنظام الأندرويد لاستعمال أسهل وأمان أكثر مع إمكانية ربط تطبيق الكاشير الخاص بالعميل بماكينة نقاط البيع الإلكترونية الخاصة ببنك مصر مباشرة لدفع أسهل وأسرع.

هذا وينتهج بنك مصر استراتيجية للتحول من بنك تقليدي إلى بنك يقود التحول الرقمي في القطاع المصرفي في مصر؛ وذلك ايماناً بأن إدخال عناصر التحول الرقمي في منظومة العمل المصرفي، سيساهم بصورة أكبر في تحسين تقديم الخدمات المصرفية والمالية، لذلك قام بنك مصر بإطلاق مجموعة من الخدمات الرقمية في ظل منظومة التحول الرقمي الجديدة، ومنها تطبيق الهاتف الجديد للأنترنت البنكي بشكله وتجربته العصرية والمرنة، هذا بالإضافة إلى مظلة خدمات بنك مصر إكسبريس الإلكترونية والتي تم من خلالها إطلاق “قرض المشروعات الصغيرة أونلاين – إكسبريس”، و”مرابحة المشروعات الصغيرة أونلاين – إكسبريس”، هذا بالإضافة إلي اطلاق حساب اكسبريس للشركات أونلاين؛ والذي يوفر للعملاء من المنشآت الفردية إمكانية فتح حساب الشركة أونلاين من أي مكان، مع إمكانية متابعة الطلب أونلاين خطوة بخطوة من خلال الموقع بأبسط الاجراءات وفي خلال أقل من 24 ساعة.

هذا ويقوم بنك مصر بدعم جهود التحول الرقمي من خلال توفير الحلول الإلكترونية للتسهيل على العملاء، بما يسهم بصورة أكبر في تقديم الخدمات المصرفية والمالية بصورة ميسرة ومتطورة، كما يعمل البنك على تعزيز نجاحه والمشاركة بفاعلية في تقديم الخدمات والدخول في المبادرات والبروتوكولات التي تلبي احتياجات كافة شرائح العملاء، حيث أن قيم واستراتيجيات عمل البنك تعكس دائماً التزامه بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق