misr bank

كمال غريبى : فخور بشراكتى مع وزارة الصحة و تقديم خدمات طبية عالية المستوى للمصريين

34

كتبت : حنان سمير 

اكد د كمال غريبى رئيس مستشفيات سان دوناتو الايطالية فى “بيانه اليوم” انه سعيد جدا لتواجده في القاهرة لتوقيع مذكرة التفاهم مع وزارة الصحة المصرية و التي تمثل رؤية مشتركة بين مجموعة مستشفيات ” سان دوناتو ” ووزارة الصحة و التى من شأنها أن تعزز الرعاية الصحية في المستقبل.

اضاف من خلال هذا التعاون بين وزارة الصحة المصرية ومجموعة GKSD Investment Holding و Gruppo San Donato – أكبر مجموعة رعاية صحية خاصة في إيطاليا ، يمكننا التركيز على بناء نظام رعاية صحية قوي يلبي احتياجات المرضى بخدمات طبية عالية المستوى حيث ان نظام الرعاية الصحية الإيطالي من أفضل الأنظمة الصحية في العالم.

اشار الى ان خبراتنا في الرعاية الحرجة والتعليم الطبي وما يتصل به والبحوث الحديثة في العلاج الجيني والخلايا من بين أفضل الخبرات على مستوى العالم مما يسمح لنا بإجراء 14 مليون حالة سنويًا .. و اضاف اننا مضيا قدما أيضًا في برنامج يستخدم الذكاء الاصطناعي

و التدريب العالمي الذي تقدمه مجموعة مستشفيات سان دوناتو جنبًا إلى جنب مع نقل هندسة GKSD والمهارات التقنية والمعرفة سيضمن جميعها الشمولية وتقريب إيطاليا من مصر من خلال التعاون في مجال الرعاية الصحية.

و قال كمال غريبى نحن فخورين بمساعدة وزارة الصحة المصرية للوصول إلى الأهداف المحددة عندما تم إطلاق خطة التأمين الصحي الشامل و يُقال غالبًا إن “صحة الأمة هي ثروتها” وتمثل و اوضح ان مذكرة التفاهم الحالية خطوة رئيسية نحو مساعدة الناس على الوصول إلى خدمات رعاية صحية عالية الجودة والعلاج من خلال العيادات الذكية المبتكرة و العلاج عن بُعد

كما انها تظهر للعالم كيف تكسر الرعاية الصحية الحواجز وتخلق القيمة وتبني الجسور بين الدول.

و شهد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، والسيد أنطونيو تاجاني، نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية إيطاليا توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة، وشركة سان دوناتو الإيطالية، إحدى الشركات الرائدة في مجال البحوث السريرية والجراحية، وشركة جي كي إس دي الإيطالية القابضة للاستثمار في مجال تقديم الخدمات بمختلف القطاعات وعلى رأسها الرعاية الصحية.

و أكد وزير الصحة والسكان، على عمق وقوة العلاقات بين مصر وإيطاليا، مؤكدًا أهمية العمل على خلق شراكات واستثمارات جديدة تستهدف تحقيق التغطية الصحية الشاملة لكافة المواطنين، والعمل الدائم مع الجانب الإيطالي بما يضمن تعزيز ودعم النظام الصحي من خلال تبادل الخبرات بين الدولتين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق