مدبولى يلتقي مسئولي شركة بلاك روك العالمية

77

التقى اليوم  الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بمقر مجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية الجديدة، مسئولي شركة “بلاك روك” العالمية، إحدى كبريات شركات إدارة الأصول حول العالم؛ لاستعراض فرص الاستثمار في السوق المصرية، وذلك بحضور جوردن فريزر، العضو المنتدب بشركة “بلاك روك”، وإيميلي فليتشر، مديرة الصناديق بقطاع الأسواق الناشئة في شركة “بلاك روك”، و كريم عوض، الرئيس التنفيذي لمجموعة هيرميس المالية.

وفي بداية اللقاء، أعرب رئيس الوزراء عن ترحيبه بمسئولي الشركة في العاصمة الإدارية الجديدة، قائلًا: أتمنى أن تُتاح أمامكم الفرصة للتجول في العاصمة الإدارية لتروا بأنفسكم ما تم إنجازه هنا في غضون 6 سنوات فقط.

وأشاد الدكتور مصطفى مدبولي بشركة “بلاك روك” التي تعد واحدة من كبريات شركات إدارة الأصول والمخاطر حول العالم، من خلال محفظتها الاستثمارية التي تتخطى 9 تريليونات دولار.

وأعرب “مدبولي” عن تقديره لزيارة مسئولي الشركة إلى مصر، مؤكدًا أن هذه الزيارة مهمة لزيادة التعاون المشترك خلال المرحلة المُقبلة.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة مستمرة في تنفيذ برنامج الإصلاحات الهيكلية، مؤكدًا: “أولويتنا خلال الفترة الحالية هو تعزيز فرص مشاركة القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي”.

وأضاف: نعمل الآن على مسارين متوازيين، الأول هو برنامج الطروحات الحكومية، وتخارج الشركات العامة من حصص ملكيتها في العديد من الشركات لصالح المستثمرين من القطاع الخاص، سواء المحلي أو الأجنبي، وفقا لوثيقة سياسة ملكية الدولة، وفي هذا الصدد أعلنا بالفعل أمس عن نتائج العام الأول من هذا البرنامج، إذ تم التخارج من حصص في شركات حكومية بقيمة نحو 2 مليار دولار، وهناك المزيد من الشركات قيد الطرح”.

وتابع أن المسار الثاني الذي نمضي فيه بالتوازي مع ما ذكرته سلفًا هو منح جميع الحوافز المُمكنة للقطاعات المختلفة من أجل جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة لهذه القطاعات، مثل الهيدروجين الأخضر، والطاقة المتجددة، وقطاع الصناعة، والسياحة، والزراعة، وغيرها من القطاعات.

وخلال الاجتماع، أشاد  جوردن فريزر، العضو المنتدب لشركة “بلاك روك”، ببرنامج الإصلاحات الهيكلية الذي تنفذه الحكومة المصرية، قائلًا إن الخطوات الإصلاحية التي تتخذها مصر شجعتنا أكثر على بحث إمكانية استثمار المزيد من رؤوس الأموال هنا في السوق المصرية.

وقال إن هذه الزيارة الخارجية مُخصصة لمصر فقط، لاستكشاف الفرص الاستثمارية في البلاد بعد الإصلاحات التي أجرتها الحكومة المصرية.

كما أثنى “فريرز” على السرعة التي تخطو بها مصر كسوق ناشئة، في ظل الظروف الحالية، موضحًا كذلك أن الخطوات الإصلاحية التي اتخذتها مصر هي خطوات سريعة مقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى.

وخلال الاجتماع، استعرض “فريزر” تصورات “بلاك روك” للاستثمار في مصر، من خلال عرض بعض مؤشرات الاقتصاد الكلي، وتطرق العضو المنتدب للشركة إلى الحديث عن آليات جذب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية لمصر في سوق الأسهم.

 

وفي غضون ذلك، أشار كريم عوض إلى أن شركة إدارة الأصول العالمية لديها رغبة حقيقية في العمل في مصر، ومن أجل هذا وضعت على جدول أعمالها زيارة أبرز المسئولين المعنيين بالملف الاقتصادي، فهم لديهم برنامج لزيارة محافظ البنك المركزي، ومسئولى صندوق مصر السيادي، وعدد من شركات القطاع الخاص.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق