نبيلة مكرم تناشد الطلبة الدارسين القادمين من أوكرانيا سرعة التسجيل فى استمارة موحدة بشأن مطالبهم

148

 

 

كتبت / صفاء عبد الخالق

 

في إطار المتابعة المستمرة لموقف أبنائنا في أوكرانيا، عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لقاء عبر تطبيق “زووم”، مع عدد من ممثلي الجالية المصرية والطلبة الدارسين بأوكرانيا للاطمئنان على أوضاعهم والاطلاع على آخر المستجدات، وذلك بحضور السفير عمرو عباس مساعد الوزيرة لشئون الجاليات.
وفي مستهل اللقاء، أعلنت السفيرة نبيلة مكرم طرح استمارة تسجيل موحدة للطلاب الدارسين في أوكرانيا بالتعاون مع د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك للتنسيق مع الجهات المعنية بشأن مطالب الطلاب والمقيمين في محافظات مختلفة.
كما أوضحت وزيرة الهجرة أن الاستمارة تضم كافة تفاصيل السنة الدراسية والتخصص والمدينة التي يقيم فيها في أوكرانيا، وتسجيل ما إذا كان الطالب يملك إثبات قيد من الكلية أم لا، مشيرة إلى أهمية سرعة استيفائها لجميع الدارسين في أوكرانيا، والاهتمام بدقة البيانات التي سيتم إدخالها في الاستمارة، حيث إنها متاحة الآن عبر رابط التسجيل:
https://forms.gle/4nYrQMhja4gMYotT8
وأكدت الوزيرة أن الحفاظ على حياة هؤلاء الطلبة له الأولوية القصوى، ونقلت لهم متابعة القيادة السياسية بصورة يومية للمستجدات وإصدار تكليفات بدراسة موقف الطلاب المصريين لبحث كافة البدائل المتاحة للحفاظ على المستقبل الدراسي لأبنائنا في ضوء ما تشهده أوكرانيا من تطورات الأحداث الجارية.
وفي سياق متصل، جددت وزيرة الهجرة مناشدتها لأبنائنا في أوكرانيا، الحرص على الالتزام بالتعليمات الصادرة عن السلطات المختصة، واللجوء إلى أماكن الإيواء في المناطق الأشد خطرًا، وكذلك التواصل المستمر مع السفارة المصرية ومع ممثلي الجالية، عند تحركهم، لحل أي مشكلة قد تواجههم، حتى يتم الوصول إلى المناطق الحدودية الآمنة، والالتزام بتوقيتات وتعليمات الحظر المعلنة، حرصا على أمنهم وسلامتهم.
وأكدت وزيرة الهجرة حرصها على متابعة آخر المستجدات والاطمئنان على أوضاع أبناء الجالية المصرية في أوكرانيا في ضوء تطورات الوضع بالأزمة الروسية-الأوكرانية، مشددة على أن الدولة المصرية لا تدخر جهدًا تجاه أبنائها في أوكرانيا وتعمل على قدم وساق لتقديم كل الدعم لهم سواء من أجل تجاوز الأزمة الراهنة وعودتهم إلى أرض الوطن، مؤكدة على عدم الانسياق خلف الشائعات التي تروج خلال هذه المرحلة، والاعتماد فقط على البيانات الصادرة عن الجهات الحكومية المصرية، وفي مقدمتها السفارة المصرية في كييف والسفارات المصرية في دول الحدود والالتزام بالأماكن المتواجدين بها وعدم المغادرة بشكل فردي خاصة في المناطق التي تشهد اشتباكات.
وفي الختام، أوضح ممثل الجالية السيد/ علي فاروق، وممثل مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج “خالد محمد”، حرصهما على متابعة موقف كل فرد مصري في المدن الأوكرانية، والتواصل المستمر مع الجهات المعنية، لحل أي مشكلة قد تطرأ، مشيدين بتفهم الذين يتم إجلاؤهم للموقف والتحلي بالهدوء والصبر، وأن هناك تقييما للموقف حسب ما يجري في كل مدينة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق