وفاة الفنانة المصرية سهير البابلى بطلة ريا وسكينة

55

 

كتب/ على علام

 

بعد دخولها المستشفى بعدة أيام  توفت  اليوم الفنانة سهير البابلى ، عن عمر يناهز 86 عامًا، وقد كانت الفنانة المصرية الكومديان وبطلة المسرحية الشهيرة ريا وسكينة نقلت الى أحدى المستشفيات الخاصة أثر تعرضها لوعكة صحية جراء مرض السكر الذى عانت منة الفنانة فى سنواتها الأخيرة

وقد تعرضت سهير البابلى  لغيبوبة سكر أدت إلى عدد من المضاعفات أنتهت بها إلى الحجز بالعناية المركزة .
بعدها أعلنت نيفين الناقورى الابنة الوحيدة لملكة البهجة سهير البابلى عن احتجاز والدتها بالرعاية المركزة طالبة من الجمهور الدعاء لوالدتها.
كان الدكتور رضا طعيمة زوج نيفين الناقورى ابنة سهير البابلى تطورات الحالة الصحية للفنانة الكبيرة التى ترقد فى الرعاية المركزة بأحد المستشفيات، وقال طعيمة إن الحالة الصحية للفنانة الكبيرة ساءت أكثر ولم تتحسن قائلا: “ربنا يتولاها، ولا نكف عن الدعاء”.

وكان الدكتور رضا طعيمة أكد فى تصريحات منذ أيام قليلة أن الفنانة الكبيرة سهير البابلى بدأت تتحرك قليلاً وتفتح عينيها عندما كان هو وابنتها نيفين يقرآن القرآن إلى جوارها.

وتابع زوج ابنة الفنانة الكبيرة قائلاً :”رددنا بعدها بردة البوصيرى فى مديح الرسول صلى الله عليه وسلم ففتحت عينيها للحظات ونظرت لنا وابتسمت، حتى أن الممرضات تعجبن ووقفن معنا يرددن ” مولايا صلى وسلم دائماً أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم”.

وأوضح زوج ابنة الفنانة سهير البابلى أنها كانت تحب بردة البوصيرى ودائما ترددها فى مجالس المديح النبوى التى اعتادت الأسرة أن تنظمها مع بعض أصدقائها من حفظة القرآن وتفرح كثيرا عند ترديدها بصوتها الجميل .

وأضاف طعيمة فى تصريحاته  قبل دخول الحاجة سهير فى الغيبوبة كانت تردد عبارة : ياودود ياودود ياخالق ياموجود صل على الحبيب المحبوب”

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق