وكالة ناسا الفضائية تؤيد نهائيا خروج روادها من المحطة الفضائية إلى الفضاء المفتوح

33

أعلنت وكالة ناسا أنها منحت روادها في المحطة الفضائية الدولية الضوء الأخضر لتنفيذ مهمات جديدة في الفضاء المفتوح بعد أن توقفوا عن تلك المهمات لمدة 6 أشهر حسبما نقلت RT.

وجاء في بيان صادر عن الوكالة “وافقت الوكالة على أن ينفذ روادها المتواجدون في المحطة الفضائية مهمات خروج جديدة إلى الفضاء المفتوح في شهر نوفمبر المقبل، وذلك بعد أن انقطاع دام 6 أشهر تقريبا عن مثل تلك المهمات”.

وأضاف البيان “جرت آخر عملية خروح لرائد فضاء أمريكي من المحطة إلى الفضاء المفتوح في مارس الفائت، وذلك عندما خرج رائد ناسا رجا شاري مع زميله الألماني من وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) ماتياس مورير، وبعد عودة الرائدين إلى المحطة تم اكتشاف كمية زائدة من الماء في البدلة الأمريكية التي كان يرتديها مورير، بدأنا التحقيق بالأمر، وبناء على نتائج التحقيق خلص الخبراء إلى أن الرطوبة الزائدة في البدلة كان سببها إعدادات التبريد فيها، لذا أعطينا الضوء الأخضر من جديد لروادنا للخروج إلى الفضاء المفتوح، وتنفيذ مهمات جديدة من هذا النوع في نوفمبر المقبل”.

ويوجد على متن المحطة الفضائية الدولية حاليا رواد مؤسسة “روس كوسموس الروسية، سيرغي بروكوبايف ودميتري بيتيلين وآنا كيكينا، ورواد ناسا، فرانك روبيو، ونيكول مان، وجوش كاسادا، ورائد وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، كويشي واكاتا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق