13 عام على قذف بوش بالحذاء من منتظر الزيدي في بغداد

173

كتب: محمد جيفارا
تمر اليوم الذكرى الـ 13 لقيام الصحفي العراقي منتظر الزيدي بقذف الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش بالحذاء أثناء المؤتمر الصحفي الذي أقيم له على هامش زيارته لبغداد في 14 ديسمبر 2008 وبرفقته رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي0، وسبق لمنتظر أن اختطف في 16 نوفمبر 2007 فيما كان يتوجه إلى مقر عمله وقد عاد إلى أسرته في التاسع عشر من نفس الشهر بعد ثلاثة أيام من اختطافه دون دفع فدية مالية وقد نقلت وكالة أسوشيتيدبريس عن أحد محرري القناة قوله: “إن أحد زملاء الزيدي اتصل بهاتفه المحمول ظهر يوم الجمعة فرد عليه شخص غريب وقال له (إنس منتظر)” وقال المحرر للوكالة “إن هذا عمل عصابة إجرامية، لأن تقارير منتظر كانت دائمًا معتدلة ومحايدة”.

منتظر الزيدي يسكن مدينة الصدر، إحدى ضواحي بغداد والتي تعتبر معقل التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر. وقد شهد اليوم التالي لحادثة رشق الرئيس بوش بالحذاء تظاهرة شعبية في مدينة الصدر تطالب بإطلاق سراح الزيدي بحجة أنه كان يمارس الديمقراطية التي تدعو إليها الولايات المتحدة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق