بعد رصد مستفيدين تخطوا 120 عامًا.. توصية بحذف الذين تجاوزت أعمارهم 95 من بطاقات التموين

104

كشف مصدر مطلع بوزارة التموين والتجارة الداخليةـ عن وجود نحو 19338 رب أسرة من المقيدين على البطاقات التموينية، تجاوزت أعمارهم 95 عامًا، ومنهم 6534 مستفيد تجاوزت أعمارهم 100 عام ومازال مقيد على بطاقات التموين، مشيرًا إلى أن عدد من تراوحت أعمارهم بين 100 إلى 104 أعوام بلغ 3780 مواطنًا، ومن 105 إلى 109 أعوام بلغ عدد المستفيدين على البطاقات التموينية 1307 مواطنين.

كما سجل الرصد الذي قامت به الجهات المسؤلة، وجود 558 مواطنا مقيدا على البطاقات التموينية تتراوح أعمارهم ما بين 110 إلى 114 عامًا، وكذلك الفئة العمرية ما بين 115 إلى 119عامًا بلغ عدد المستفيدين 450 مستفيد، بينما بلغ عدد المستفيدين على البطاقات التموينية الذين تتراوح أعمارهم ما بين 120 إلى 124 عامًا، بلغ عددهم 449 مستفيدًا.

وأوضح المصدر، أنه تم عمل حصر لأرباب الأسر الذين تجاوزت أعمارهم 65 عامًا، ولم يقوموا بتسجيل رقم المحمول حتى الآن، وبلغ عدد من تراوحت أعمارهم بين 65 إلى 90 عامًا، 1880375 مواطنًا، لم يقوموا بتحديث بيانات المحمول حتى الآن.

وأضاف المصدر، أنه وفقًا للمذكرة المعروضة على الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والتي أوصت بالسماح لمن تجاوز عمره 65 عامًا وحتى 95 عامًا ومازال رب الأسرة في البطاقة التموينية، أن يتم تسجيل رقم محمول باسم أكبر المستفيدين سنًا على البطاقة التموينية.

كما أوصت المذكرة بحذف المستفيدين الذين تجاوزت أعمارهم 95 عامًا من بطاقة التموين بصفة عامة، سواء كان رب أسرة أو مستفيد، والسماح للمحذوفين بالتظلم بتقديم ما يثبت وجودهم على قيد الحياة.

جدير بالذكر أن وزارة التموين والتجارة الداخلية، تواصل استقبال طلبات تحديث رقم المحمول الخاص بأصحاب البطاقات التموينية، من خلال المكاتب التموينية، أو الموقع الإلكتروني دعم مصر، وذلك حتى نهاية يوليو القادم، بعد أن أصدر وزير التموين توجيها وزاريا يقضي بمد فترة تسجيل رقم المحمول حتى 31 من يوليو القادم.

وتستهدف وزارة التموين والتجارة الداخلية، تحديث رقم المحمول لكل من تلقى رسالة تحذيرية ببون صرف الخبز المدعم، تفيد بضرورة تسجيل رقم المحمول، وذلك في إطار ضبط قاعدة بيانات مستحقي الدعم، وربط كل بطاقة تموينية برقم محمول مسجل باسم صاحبها في أحدي شركات المحمول.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق